حقوقيون يحتجون على الوردي بسبب الوضع الصحي بتيفلت

حقوقيون يحتجون على الوردي بسبب الوضع الصحي بتيفلت

تيفلت: المهدي لمرابط
لم تمنع الأمطار الغزيرة التي شهدتها مدينة تيفلت بعد زوال الجمعة الماضي، أعضاء الفرع المحلي للجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن ومجموعة من المواطنين من الخروج لتنظيم وقفة احتجاجية أمام المستشفى المحلي للمدينة، ضدا على الأوضاع المتردية للقطاع الصحي ما وصفه المحتجون بالتزامات وزير القطاع الحسين الوردي على سكان المدينة بعد التزامه منذ أكثر من ثلاث سنوات، خلال نشاط حزبي سابق، بحل كافة المشاكل التي يتخبط فيها القطاع،خصوصا على مستوى سد الخصاص الحاد في الأطر الطبية وشبه الطبية وتجهيزه بالآلات الطبية، وعدم تنفيذه لخلاصات اجتماع سابق جمعه مع مستشاري «الكتاب» بالمجلس الجماعي لتيفلت.
ورفع الغاضبون شعارات تستنكر استمرار معاناة المرضى وأسرهم في مدينة يبلغ عدد سكانها 86709 نسمة دون احتساب الجماعات القروية العديدة المحيطة بها، مع محدودية الخدمات التي يقدمها المستشفى المحلي، خصوصا بقسم المستعجلات الذي يضطر إلى الاستعانة بخدمات عاملات النظافة وحراس الأمن بسبب الخصاص المهول الذي يعرفه على مستوى الموارد البشرية، وسط سخط العاملين به جراء قيامهم بمهام تفوق طاقتهم، في الوقت الذي هددت الجمعية الحقوقية ورئيسها الوطني بتنظيم مسيرة نحو العاصمة الرباط والاحتجاج قبالة مقر وزارة الصحة في حال استمرار الأوضاع على ما هي عليه ودون تدخل الجهات المعنية جهويا ووطنيا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة