حقوقيون يعلنون عن قافلة وطنية لدعم «احتجاجات العطش» بزاكورة وأفيلال تعد بحل مستعجل للأزمة

حقوقيون يعلنون عن قافلة وطنية لدعم «احتجاجات العطش» بزاكورة وأفيلال تعد بحل مستعجل للأزمة

النعمان اليعلاوي

 

تتواصل أزمة العطش الذي يعانيه إقليم زاكورة، فبالتزامن مع الزيارة التي قامت بها شرفات أفيلال، كاتبة الدولة المكلفة بالماء، إلى الإقليم المذكور، من أجل امتصاص غضب السكان، أعلنت أربع جمعيات حقوقية (الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عصبة حقوق الإنسان والهيئة المغربية لحقوق الإنسان وجمعية أطاك المغرب) عن تنظيم قافلة وطنية لدعم مطالب سكان إقليم زاكورة بتوفير الماء الصالح للشرب، وإطلاق سراح المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها المنطقة، محملين الحكومة والوزارة الوصية والمكتب الوطني للماء والكهرباء مسؤولية الأزمة التي تعانيها المنطقة.

في المقابل اعتبرت شرفات أفيلال أن «تزويد زاكورة بالماء الصالح للشرب يعد أولوية، وأن الحكومة تعمل على إيجاد حل نهائي لسد الخصاص الذي يعرفه الإقليم في هذه المادة»، حسب أفيلال، التي قالت في لقاء عقدته مع الممثلين المحلين بالإقليم وأعضاء المجلس البلدي للمدينة بحضور عامل الإقليم، إن «المشكل الذي تعرفه المنطقة يرتبط بندرة الموارد المائية»، مشددة على أن زاكورة تعرف فعلا «أزمة في التزود بالماء، وكافة الشركاء المعنيين يعملون من أجل إيجاد حل ملائم لهذا المشكل».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة