حكاية البيضاوية نعمة التي تتحرش بالفزازي وآمال التي تقول إن زوجته الفلسطينية تعرضت للاغتصاب من طرف يهود إسرائيل

حكاية البيضاوية نعمة التي تتحرش بالفزازي وآمال التي تقول إن زوجته الفلسطينية تعرضت للاغتصاب من طرف يهود إسرائيل

بشرى الضوو

عينان واسعتان، شعر أسود فاحم وجسم مكتنز، تلكم مواصفات فتاة ظلت لفترة طويلة تتحرش بكل من الشيخ الفزازي وزوجته الفلسطينية.. هذا الخبر انتشر كالنار في الهشيم في وسائل التواصل الاجتماعي، حين نشرت الزوجة الثالثة للشيخ على صفحتها الرسمية بـ«الفيسبوك» التي تحمل اسم «مي الفزازي» (نسبة لابنتها الكبرى ميمونة والاسم العائلي لزوجها)، تدوينات متكررة تشتكي فيها من مضايقات فتاة قالت إنها تقطن بالدار البيضاء تتحرش بها وبالشيخ الفزازي.

الزوجة الفلسطينية نشرت، أيضا، عبر صفحتها الرقم الهاتفي لمن وصفتها بـ«المتحرشة» وصورها وقالت إن اسمها «نعمة» وإنها تضايقها عبر «الواتساب» وتهددها في زواجها.. فمن تكون نعمة التي تتحرش بالشيخ الفزازي وزوجته؟

معطيات توصلت إليها جريدة «الأخبار» تفيد أنها فتاة في منتصف عقدها الثاني حصلت على رقم هاتف زوجة الفزازي الثالثة، وراحت تضايقها هي وزوجها وتقلق راحتهما في كل وقت (صباحا ومساء وليلا).. (المضايقات تطورت من معاكسات إلى سب وشتم).. «وصفتني هذه الفتاة في محادثاتها معي عبر «الواتساب» بغير الملتزمة، إذ قالت لي حاشى أن تكوني ملتزمة»، تقول إيناس مزيد لجريدة «الأخبار».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة