الرئيسية

حكم بالإفراغ وراء محاولة انتحار امرأتين بالبيضاء

حمزة سعود
حاولت سيدتان، زوال أول أمس الإثنين، بمنطقة الفداء مرس السطان الانتحار، إثر حكم قضائي صادر في حقهما يقضي بإفراغ عدد من الأسر من مسكن بشارع الفداء تابع للأملاك المخزنية، بعد ترامي أحد أفراد مافيا العقار على الملك.
وترامت مافيا العقار على الملك العقاري الذي استدرته مديرية الأملاك المخزنية في وقت سابق، بحيث تشير المعطيات المتوفرة إلى أن عمليات تزوير طالت العملية من طرف أحد المحاميين ليتمكن في الأخير من انتزاع الملك العقاري لصالحه.
وحضرت السلطات المحلية إلى عين المكان، من أجل إتمام عملية الإفراغ، بعد صدور الحكم بتنفيذه قبل حوالي ثلاثة أشهر، إلا أن الأسر التي تقطن المبنى تشير إلى أنها غير قادرة على مواجهة أعباء إيجاد شقق سكنية أو منازل للكراء.
ويتابع المالك الجديد للمبنى، أمام هيئة المحامون بقضايا أخرى متعلقة بالسطو على الممتلكات، بحيث تطالب الأسر وجمعية السطو على الممتلكات بإثبات صحية الوثائق الرسمية، وتعميق البحث من طرف الفرقة الوطنية في هذا الملف.
وتشير مصادر “الأخبار” إلى أن تنفيذ الحكم المدني الصادر في حق الأسر التي تقطن المبنى، يأتي قبل البث في الزور الذي قد يعرفه الملف، بحيث يطالب السكان، بتوقيف البث في الحكم المدني إلى غاية البث في الزور الذي طعن بخصوصه المتضررون في الملف.
وتواصل مافيا العقار تراميها على أملاك الغير بالدار البيضاء بشكل كبير، خاصة في مناطق شعبية تزيد من مستوى الاحتقان، كما تستهدف هذه الأخيرة (مافيا العقار) الأحياء السكنية الراقية المتواجدة بالأساس بقلب العاصمة الاقتصادية.
ويخوض القضاء معركة ضد مافيا العقار معززا بتدابير جديدة تم تفعيلها في مواجهة نشاط العصابات التي تنشط في هذا المجال، وتمس بالملكية العقارية خاصة أن شكايات الآلاف من المغاربة ما زالت تتواتر على محاكم المملكة.
وتأتي هذه المستجدات موازاة مع الاجتماعات الدورية للجنة المكلفة بتتبع ملفات الاستيلاء على عقارات الغير، والتي تطالب عدد من الأصوات الحكومية والجمعوية عبرها بسد جميع الثغرات القانونية والتي يتضمنها الفصل الثاني من قانون الحقوق العينية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق