حكم ببراءة متهم باغتصاب طفلة يشعل أجواء الاحتجاج بشوارع فاس

حكم ببراءة متهم باغتصاب طفلة يشعل أجواء الاحتجاج بشوارع فاس

فاس: محمد الزوهري

أطلقت مجموعة من الفعاليات المدنية بمدينة فاس، بحضور حوالي 20 طفلة وامرأة كن ضحايا اعتداءات جنسية فظيعة بفاس والنواحي، صرخة احتجاج، عشية أول أمس (السبت) بساحة «فلورنسا» وسط المدينة، للتنديد بارتفاع جرائم اغتصاب وهتك عرض قاصرات ونساء متزوجات خلال الآونة الأخيرة بجهة فاس-مكناس، والتنديد بصمت السلطات إزاء حالات منها، وبمجموعة من الأحكام القضائية التي برأت عددا من المتهمين أو كانت مخففة في حق آخرين، بالرغم من وجود قرائن ملموسة على بشاعة الأفعال المنسوب إليهم.

وجاءت هذه الوقفة عقب إصدار غرفة الجنايات بفاس، يوم الخميس الماضي، حكما ابتدائيا ببراءة متهم يبلغ من العمر 23 سنة، باغتصاب الطفلة «ابتسام» التي لا يتجاوز عمرها أربع سنوات داخل مركز اجتماعي بحي بنسودة، بالرغم من «توفر كل القرائن التي تثبت تورط المتهم في هذه الجريمة»، بحسب عائلة الضحية ودفاعها. وسبق أن نُظمت وقفات مماثلة للاحتجاج على ظروف محاكمة المتهم في هذا الملف، منها وقفة على قرار تمتيعه بالسراح المؤقت، ما اعتبرته هيئة الدفاع «خرقا في مسطرة التحقيق واستفزازا لمشاعر أسرة الضحية»، وذلك بالرغم من أن المتهم قضى ثلاثة أشهر وراء القضبان رهن الاعتقال الاحتياطي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة