حكم قضائي بالتزوير في محضر رسمي يهدد رئيس جماعة ببني ملال بالعزل

بني ملال : مصطفى عفيف

 

 

 

في تطورات جديدة لملف رئيس المجلس الجماعي بالجماعة الترابية «آيت أم البخث» ببني ملال، عن حزب الأصالة والمعاصرة، الذي أدانت فيه استئنافية المدينة الأخير بسنة حبسا موقوف التنفيذ، وبتعويضٍ مالي قدره 10 آلاف درهم لفائدة أعضاء المجلس الجماعي نفسه باعتبارهم مطالبين بالحق المدني، خرج عدد من أعضاء الجماعة عن صمتهم من خلال مراسلة وجهوها إلى كل من وزارة الداخلية وعامل إقليم بني ملال، من أجل تفعيل المساطر القانونية لعزل الرئيس بسبب ما اعتبره المستشارون الجماعيون إخلال الرئيس بواجبه وتورطه في ملف تزوير محضر إحدى دورات المجلس سنة 2015.

وكان قاضي التحقيق باستئنافية بني ملال قد تابع الرئيس في حالة اعتقال، بعد متابعته ومن معه في ملف يتعلق بالتزوير في مقرر جماعي خاص بالدورة الاستثنائية، وهو ما جعل ثمانية أعضاء من المجلس الجماعي نفسه يضعون شكاية في الموضوع بمكتب الوكيل العام للملك باستئنافية بني ملال، بتاريخ 23 غشت 2016، يتهمون من خلالها رئيس الجماعة عن حزب الأصالة والمعاصرة بتزوير مقرر جماعي خاص بدورة استثنائية للمجلس بتاريخ 19 ماي 2016، وهي الشكاية التي عجلت وقتها بممثل النيابة العامة، بعد الانتهاء من التحقيق التمهيدي، بمتابعة الرئيس وإحالة الملف على قاضي التحقيق من أجل مباشرة التحقيق التفصيلي معه بخصوص التهم الموجهة إليه وفقا لفصول المتابعة، حيث استنطق قاضي التحقيق الرئيس ابتدائيا، بخصوص ما تضمنته شكاية 8 أعضاء من الجماعة القروية آيت أم البخث، والذين صرحوا من خلالها بأنهم يتهمون الرئيس بتزوير المقرر الجماعي الخاص بالدورة الاستثنائية للمجلس، فيما صرح الرئيس بأن كل الاتهامات الموجهة إليه عارية من الصحة، وأن الأمر يتعلق بصراعات سياسية، ليقرر قاضي التحقيق تأجيل جلسة التحقيق التفصيلي مع رئيس الجماعة ومتابعته في حالة اعتقال على ذمة التحقيق التفصيلي وإيداعه سجن المدينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.