أخبار المدنالرئيسية

حكومة العثماني تفض اعتصام الأساتذة المتعاقدين بتطوان باستعمال القوة

تطوان : حسن الخضراوي

أقدمت القوات العمومية بتطوان على استعمال القوة من أجل فض الاعتصام الليلي للأساتذة المتعاقدين، أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة – تطوان- الحسيمة، حيث تم التدخل في حدود الساعة الثالثة من صباح أمس الجمعة، ما خلف العديد من الإصابات في صفوف المحتجين، فضلا عن الهلع الذي أصاب الأستاذات بسبب المطاردات الليلية في الشوارع.
واستنادا إلى المصادر فقد استمرت المطاردات الليلية لأكثر من ساعة ونصف في شوارع تطوان، حيث تم تسجيل إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف المحتجين، كما تعرضت الأستاذات للتعنيف وسقط بعضهن وسط الزحام الشديد، قبل أن ينتهي الأمر بفض الاعتصام بشكل كامل.
وأضافت المصادر ذاتها أن مكان الاعتصام الليلي شهد استنفارا أمنيا غير مسبوق، إضافة إلى حضور سيارات الإسعاف والشرطة والقوات المساعدة، كما تم إعطاء تعليمات لاستعداد القوات العمومية والوقاية المدنية داخل الثكنات، وذلك تحسبا لأي تطورات خطيرة، والحفاظ على الأمن العام أثناء فض الاعتصام الليلي.
وعبر الأساتذة المتعاقدون بجهة الشمال، عن سخطهم وتذمرهم من قرار حكومة سعد الدين العثماني، التعامل مع احتجاجاتهم بالقوة وإعطاء تعليمات بفض الاعتصامات بالقوة، فضلا عن تأكديهم على استمرار الاحتجاجات التصعيدية، حتى الاستجابة لمطالبهم التي يصفوها بالمشروعة والعادلة.
وكانت شوارع تطوان شهدت يوم الأربعاء الماضي، تنظيم مسيرة حاشدة شارك فيها قرابة ثلاثة آلاف أستاذ متعاقد بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، ورفعت خلالها شعارات قوية تنادي بالاستجابة لمطلب إسقاط التعاقد، وتحميل حكومة سعد الدين العثماني تبعات التعنت وغلق باب الحوار، ما أربك السير العادي للدروس بالمؤسسات التعليمية، وأصبح يهدد التلاميذ بسنة دراسية بيضاء.
يذكر أن الأساتذة المتعاقدين بالشمال يطالبون بحقهم في الإدماج في الوظيفة العمومية ومساواتهم مع زملائهم موظفي وموظفات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وإخضاعهم للنظام الأساسي الخاص بالوزارة، فضلا عن استفادتهم من كافة الحقوق والامتيازات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق