حكومة بنكيران تقمع احتجاجات الأساتذة المتدربين بتطوان من جديد

حكومة بنكيران تقمع احتجاجات الأساتذة المتدربين بتطوان من جديد

تطوان: حسن الخضراوي

بعدما انتشرت أخبار متعددة تؤكد التوصل إلى حل لأزمة الأساتذة المتدربين، عادت حكومة بنكيران لتصعد من جديد في تعاملها مع الاحتجاجات بالمنع والقمع. وتجسد ذلك صباح أول أمس (الخميس)، حيث منعت القوات العمومية بمختلف مشاربها بالقوة مسيرة دعا إليها الأساتذة المتدربون بمركز تطوان، ما أدى إلى وقوع إصابات متعددة في صفوف المحتجين تطلبت حملهم إلى مستشفى “سانية الرمل” الجهوي لتلقي العلاج، مع إصابة أحد الأساتذة بجرح بالغ في الرأس تطلب رتقه العديد من الغرز، بحسب مصادر من داخل التنسيقية.

هذا وعرفت النقطة التي كانت مقررة لانطلاق المسيرة الجهوية بمشاركة أساتذة طنجة والعرائش وتطوان، إنزالا أمنيا مكثفا شاركت فيه مختلف القوات من عناصر الأمن وفرق التدخل السريع التي طوقت المحتجين بحزام أمني لمنع تقدم المسيرة بمبرر غياب الترخيص وخرق القوانين المنظمة للوقفات والمسيرات الاحتجاجية. لكن الأساتذة المتدربين أصروا على حقهم في التظاهر السلمي وهددوا بخوض اعتصام مفتوح، قبل أن يتم تنظيم وقفات احتجاجية متفرقة واللجوء إلى عملية الكر والفر مع القوات العمومية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة