أخبار الفنانينالمدينة والناس

خالد يوسف يخرج عن صمته ويتحدث لأول مرة عن الفيديوهات الإباحية

خرج المخرج والبرلماني المصري خالد يوسف عن صمته وكشف الأسباب الحقيقية وراء انتشار الفيديوهات الفاضحة المنسوبة إليه، مؤكدا أنها لفّقت له منذ أول مرة ترشح فيها لمجلس النواب عام 2015.

واعتبر يوسف في تصريحات لقناة “فرانس برس”، أنه تم تلفيق هذه الفيديوهات كي يتم منعه من الترشح أو إسقاطه في الانتخابات، لكن هذه المحاولات لم تفلح.

وقال: “أول مرة علمت بهذه الفيديوهات كانت في جولتي الانتخابية الأولى عام 2015، وأنا متحفظ على كلمة “مسربة” لأن هذا يؤكد أن هذه الفيديوهات حقيقية وهذا كلام غير حقيقي”.

وتابع: “هذه الفيديوهات الملفقة وزعت على الناخبين لكي يسقطوني عام 2015، وفي أثناء ذلك ضبطت أحد الأشخاص التابع لهم متلبسا بنشر هذا الفيديو على صفحة الفيسبوك الخاصة به وذهبت لتقديم بلاغ، وهذا البلاغ حقق فيه وضبطت مباحث تكنولوجيا المعلومات هذا الشخص بتلفونه وعنوانه، وأثبت ذلك وحتى هذه اللحظة هذا الشخص لم يستجوب”.

وتابع: “يريدون أن يلوثوني والمسألة كلها أني صاحب تأثير كبير وخطر في أفلامي والناس تصدقني فأرادوا تصفيتي معنويا حتى لا أقدم أفلاما. القضية ليست فيديوهات فقط.. هم يريدون ألا يصدقني أحد عندما أقول لا للتعديلات الدستورية”.

وكانت محكمة مصرية حددت جلسة الـ16 من مارس المقبل للنظر في دعوى إسقاط عضوية النائب والمخرج السينمائي خالد يوسف، من البرلمان المصري، بسبب تداول فيديوهات إباحية منسوبة له ولم يظهر وجهه فيها مع بعض الفنانات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق