خروقات بملف الباعة المتجولين تطيح برئيس دائرة بالقنيطرة

خروقات بملف الباعة المتجولين تطيح برئيس دائرة بالقنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

قررت وزارة الداخلية نهاية الأسبوع الماضي، إعفاء رئيس دائرة منطقة الساكنية بمدينة القنيطرة من مهامه، حيث أصدرت في حقه قرارا تأديبيا بتنقيله إلى منطقة دبدو بعمالة تاوريرت كرئيس دائرة قروية، بناء على تقارير أعدتها مفتشية وزارة الداخلية حول إخلاله بمهامه على رأس منطقة الساكنية، التي لم يتجاوز تعيينه فيها سنتين قادما إليها قائدا من عمالة فاس.

وأكدت مصادر موثوقة لـ «فلاش بريس» أن غضب وزارة الداخلية على رئيس الدائرة جاء بناء على تقارير أعدتها مفتشية وزارة الداخلية حول تقصيره في العديد من المهام، وخاصة ملف تدبير الباعة المتجولين وفوضى بناء المحلات التجارية رغم تمويلها من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وزادت المصادر نفسها، أن عملية توزيع المحلات التجارية شابتها خروقات وتجاوزات عرفت عدة احتجاجات عندما تبين أن المتحكمين في طرق الاستفادة هم أطراف وجمعيات تابعة لحزب العدالة والتنمية الذي استغل ملف الباعة المتجولين في حملاته الانتخابية وتجاوزها لصلاحيات السلطات المحلية التي ظلت عاجزة حتى على امتلاك لائحة المستفيدين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *