الرئيسيةالملف السياسي

خلاف الصديقي ومستشاري (البام) بالرباط يصل للقضاء

 النعمان اليعلاوي 

دخل  الخلاف بين المعارضة ممثلة في مستشاري حزب الأصالة والمعاصرة داخل مجلس المدينة وعمدة الرباط، منعرجا جديدا بعد إعلان محمد الصديقي رئيس المجلس الجماعي للرباط، ومولاي حفيظ مستعين، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية، عزمهما التوجه للقضاء ضد مستشاري حزب الأصالة والمعاصرة داخل المجلس، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدهدتها دورة أكتوبر من مجلس مدينة الرباط.

وعلى منوال رئيسه في  الحزب والحكومة، سعد الدين العثماني، وصف الصديقي معارضيه من مستشاري (البام) بالبلطجة، وقال خلال ندوة نظمتها الكتابة المحلية لـ”البيجيدي” بالرباط، صباح اليوم الأربعاء، في مقر حزب العدالة والتنمية، إن مستشاري الأصالة والمعاصرة “يخرقون القانون بممارساتهم الفوضوية، مما يبين حقيقة ادعاءاتهم الباطلة”، مضيفا أنهم “يثيرون الفوضى، ويمارسون البلطجة، ويعتدون على رئيس المجلس”.

وكان سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، قد هاجم مستشاري الأصالة والمعاصرة بمجلس جماعة الرباط واصفا إياهم بـ “البلطجية والداعشية”، وذلك في سياق حديثه عن المشادات بالأيدي وتبادل السب والقدف بين مستشاري الحزبين في الدورة الأخيرة لمجلس مدينة الرباط، الذي يرأسه حزب  العدالة والتنمية، حيث قال العثماني في كلمته الافتتاحية خلال الندوة الوطنية الثالثة للحوار الداخلي إن “حزب العدالة والتنمية، حزب مسؤول ويقوم بمهامه في إطار القانون، لكن تبين اليوم من أين تأتي العرقلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق