«خلوة» سياسية لإدعمار بمأوى جبلي رفقة مستشارين ومستشارات تثير جدلا أخلاقيا بتطوان

جمال وهبي

علم «فلاش بريس» أن عمدة تطوان محمد إدعمار، عن حزب العدالة والتنمية، اضطر إلى عقد خلوة تنظيمية رفقة بعض مستشاري ومستشارات الحزب، بأحد المآوي الجبلية بالمنطقة، بعدما فقد الحزب شعبيته بشكل كبير وسط سكان تطوان، وبعد الانتقادات القوية الموجهة للجماعة الحضرية ولرئيسها، من مختلف الأطياف والفئات، سواء العمرية أو الفكرية.

واستغربت مصادر «فلاش بريس» عقد «الخلوة السياسية»، على حد تعبير المستشار الجماعي محمد سعيد مسلم، في شهر رمضان الفضيل، رفقة نساء مستشارات من الحزب نفسه بمأوى جبلي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.