خيري: «أتحمل المسؤولية وسوء النتائج يقتضي تشخيصا عاجلا»

حميد نورالفتح

 

هنأ عبد الرزاق خيري الفريق الدكالي على تحقيقه نتيجة الفوز، خلال مواجهة فريقه، التي اعتبرها لا بأس بها، مؤكدا أن الفريق العسكري دخل مرحلة أزمة النتائج، إثر تجرعه لمرارة الهزيمة الثالثة على التوالي، مما وضعه في حيرة من أمره بخصوص تحديد مسببات هذه الانتكاسة، وهو أمر يفرض وقفة مستعجلة لتحديد مكامن الخلل، كما أردف أن النتائج قد تغيب في بعض الأحيان وهو ما ينطبق على الواقع الحالي لفريق الجيش الملكي، دون أن يتملص من تحمل مسؤوليته في ذلك بشجاعة، إذ قال إن خطأ فرديا تسبب في خروج «العساكر» بخفي حنين، ثم أضاف بأن فريقه خاض المباراة تحت تأثير الإحباط جراء هزيمته الأخيرة داخل الميدان، حيث كان يمني النفس بالتعويض من قلب الجديدة، وهو الهاجس الذي أرخى بظلاله على نفسية اللاعبين، وحال دون تقديم مستواهم المنشود، مجملا حال الجيش الملكي بأن (الكرة قلبات علينا وجهها)، حسب تعبيره.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.