«دايو» ترفض تشغيل أبناء آسفي بالمحطة الحرارية وتجلب 190 عاملا من الفلبين

«دايو» ترفض تشغيل أبناء آسفي بالمحطة الحرارية وتجلب 190 عاملا من الفلبين

الـمَهْـدِي الـكًًََــرَّاوِي

استقبل ورش بناء المحطة الحرارية لآسفي الذي يعتبر بحسب وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، عبد القادرة عمارة، «أكبر استثمار أجنبي من نوعه في المغرب بقيمة 2.6 مليار دولار»، ما لا يقل عن 190 من اليد العاملة الأجنبية غير المؤهلة للعمل في الورش، في وقت سبق أن تعهد فيه وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، عبد السلام الصديقي، شهر نونبر المنصرم كتابيا أمام سلطات مدينة آسفي بتشغيل 4500 من أبناء المدينة في مشاريع الأوراش الكبرى التي يشهدها الإقليم.

وكشفت معطيات ذات صلة، أن المجموعة الكورية الجنوبية «دايو للهندسة والبناء»، التي تشرف على بناء المحطة الحرارية في آسفي، استقبلت خلال هذا الأسبوع 190 عاملا من الفلبين، جرى تشغيلهم عبر شركة وساطة في التشغيل، في وقت وقعت فيه وزارة التشغيل على برامج خلق فرص الشغل بمدينة آسفي وبحضور الوالي عبد الفتاح البجيوي، وأنس الدكالي، مدير «الأنابيك»، تقضي بتشغيل 1500 من أبناء مدينة آسفي كل سنة إلى غاية سنة 2018، في كل المشاريع الكبرى التي يعرفها الإقليم خاصة في المحطة الحرارية والميناء الجديد والطريق السيار ومشروع الطاقة الريحية وبناء مركب فوسفاطي جديد، وهي كلها مشاريع كلفت غلافا ماليا ضخما يفوق 60 مليار درهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة