جريمة

درك برشيد يفكك شبكة وطنية للاتجار في «الكوكايين»

حجز ستة كيلوغرامات من الكوكايين و240 مليون سنتيم

برشيد: مصطفى عفيف

مكنت الأبحاث القضائية التي باشرتها عناصر الدرك الملكي بسرية برشيد، والمركز الترابي بحد السوالم، منذ يوم الاثنين الماضي، من تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الاتجار في المخدرات الصلبة «الكوكايين»، تنشط بين مدينتي سلا وتيط مليل والدار البيضاء وبرشيد، وهي العملية التي أفضت إلى حجز ستة كيلوغرامات من المخدرات الصلبة، ومبالغ مالية فاقت قيمتها 240 مليون سنتيم.
وكشفت مصادر «الأخبار» أن التحريات الماراطونية التي باشرتها فرقة الدرك الملكي برئاسة قائد سرية الدرك ببرشيد، انطلقت نتيجة لمجموعة من التحريات الميدانية التي باشرتها مصالح الدرك لأكثر من ثلاثة أشهر تقريبا، والتي مكنت من تشخيص هويات المشتبه فيهم، الذين يقومون بترويج المخدرات الصلبة بمنطقة السوالم وسيدي رحال الشاطئ بإقليم برشيد، وهي المعلومات التي استغلها قائد سرية برشيد، ليعمل على تشكيل فرقة خاصة عهد إليها مهمة مراقبة الأماكن التي يتردد عليها أحد المروجين، وهي العملية التي لم تسفر عن أية نتيجة، في وقت توصلت فرقة الدرك بمعلومات أخرى عن المزود الرئيسي، الذي يمتلك محلا لبيع المتلاشيات بمنطقة تيط مليل ضواحي مدينة الدار البيضاء، لتنطلق على الفور فرقة الدرك وبتنسيق مع أمن تيط مليل، حيث تمت محاصرة محل لبيع المتلاشيات وإيقاف المشتبه فيه الأول، كما تم تفتيش محله التجاري وكذا سيارته الخاصة بحضور عناصر الأمن، وهي العملية التي أسفرت عن حجز كيلوغرامين من المخدرات الصلبة، ليتم على الفور اقتياد المشتبه فيه ونقل المحجوزات إلى مركز الدرك بمنطقة حد السوالم.
وقادت التحقيقات الأولية مع المشتبه فيه الأول فرقة الأبحاث التابعة للدرك إلى منزل المشتبه فيه بمدينة الدارالبيضاء، حيث تم إجراء تفيش باستعمال الكلاب المدربة، وهو ما مكن فرقة الدرك من العثور على أربعة كيلوغرامات من المخدرات الصلبة، وأزيد من 300 مليون سنتيم بين العملة الصعبة والعملة الوطنية. كما مكن البحث مع الموقوف من الاعتراف بشخص آخر يسكن بمدينة سلا، للاشتباه في علاقته بشبكة ترويج المخدرات الصلبة، لتنتقل مرة أخرى فرقة الدرك، مساء اليوم نفسه، أي الاثنين الماضي، إلى مدينة سلا، حيث تم إيقاف هذا الأخير واقتياده إلى مقر الدرك للتحقيق معه.
إلى ذلك أمر ممثل النيابة العامة بوضع المشتبه فيهما رهن الحراسة النظرية، مع تمديد مدتها إلى 72 ساعة من أجل تعميق البحث، للوصول إلى باقي أفراد الشبكة وتقديمهم أمام العدالة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق