درك برشيد يوقف مروج مخدرات مبحوثا عنه بموجب أزيد من 100 مذكرة

 

برشيد: مصطفى عفيف

 

 

في ثاني عملية لها داخل نفوذ الأمن ببرشيد، تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بالمدينة، مساء أول أمس (السبت)، من وضع حد لمجرم خطير كان مبحوثا عنه من طرف الأمن والدرك بموجب أزيد من 100 برقية بحث وطنية تتعلق بالاشتباه في تورطه بالاتجار في المخدرات ومسكر ماء الحياة والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، والذي ظل ينشط بالحدود الترابية بين نفوذ الدرك والأمن حيث تغيب تحركات عناصر الامن بالمنطقة التي اتخذها مكانا لمزاولة نشاطه الإجرامي.

ووفقا لمصادر «الأخبار»، فإن إيقاف المتهم جاء بعدما كانت دورية للدرك تقوم، أول أمس (السبت)، بحملة تمشيطية بمحيط مجال نفوذها الترابي، لتفاجأ بوجود شخصين يتبادلان الضرب والجرح بواسطة السيوف بإحدى الأراضي الفلاحية، حينها توجهت صوبهما سيارة الدرك، لكن أحدهما حاول الفرار باستعمال دراجته النارية لكنه لم يستطع تشغيل محركها فهرب عبر الحقول الزراعية لتتعقبه عناصر الدرك إلى أن تمكنت من شل حركته، وبعد تفتيشه عثر بحوزته على كيلو غرام واحد من مخدر الشيرا، وكمية من مسكر ماء الحياة وأسلحة بيضاء عبارة عن (سيفين)، ومبالغ مالية متحصل عليها من عائدات الاتجار في الممنوعات. كما تم إيقاف الشخص الثاني، ليتم نقلهما إلى المستشفى الإقليمي لتلقي العلاجات بعدما تبين أنهما مصابان بجروح خطيرة ناتجة عن تبادلهما الضرب والجرح، وبعد ذلك تم اقتيادهما إلى مقر الدرك لمواصلة التحقيق معهما حول المنسوب إليهما.

هذا وكشفت التحقيقات الأولية مع الموقوفين أن المتهم بحيازة المخدرات هو شخص موضوع أزيد من 100 مذكرة بحث صادرة عن الدرك والأمن، فيما تم التحقيق مع الشخص الثاني من أجل جنحة الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.