GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

درك سطات يحدد هوية مصور «فيديو» فضيحة التلاعب بالدقيق المدعم

درك سطات يحدد هوية مصور «فيديو» فضيحة التلاعب بالدقيق المدعم

سطات : مصطفى عفيف

مكنت التحقيقات الأولية التي باشرتها عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية سطات، من الوصول إلى مسرب «فيديو» فضيحة التلاعب بمادة الدقيق المدعم بجماعة ثلاثاء لولاد بإقليم سطات، بحيث أوقف المعني بالأمر وتم اقتياده إلى مقر الدرك من أجل الاستماع إليه في هذه القضية، للوقوف على حقيقة ما تضمنه الفيديو، الذي تتجاوز مدته دقيقة و38 ثانية، بحيث أكد الشاب (جواد) خلال الاستماع إليه أنه أقدم على هذه الخطوة من أجل فضح ما أسماه التلاعب بمادة الدقيق، وحرمان الفئات المعوزة من الاستفادة منه. وبعد الانتهاء من مسطرة الاستماع إليه، أمرت النيابة العامة بإطلاق سراحه واعتباره شاهدا في القضية، في وقت أمرت عناصر الدرك الملكي بتعميم مذكرة بحث عن المتورطين الحقيقيين في هذه الفضيحة، خاصة بعد تحديد هوياتهم الكاملة.

وكان الشاب (جواد) قد فجر قبل أيام فضيحة من العيار الثقيل، بعد نشره لمقطع فيديو على صفحة «اليوتيوب»، رصد من خلاله عملية التلاعب في مادة الدقيق المدعم الموجه إلى الفئات المعوزة، بعدما عرض الفيديو الذي يوثق لعملية إفراغ الدقيق المدعم من الأكياس المخصصة له في أكياس ذات ماركة مسجلة، من أجل إعادة بيعه على أساس أنه دقيق غير مدعم، وهي العملية التي يقوم بها عاملان داخل المستودع في غفلة من لجان المراقبة.
وبحسب مصادر «الأخبار»، فإن النيابة العامة لدى ابتدائية ابن احمد أمرت فور توصلها بنسخة من الشريط، مرفق بتقرير كتابي من السلطات الأمنية، عناصر الدرك بالتحقيق في الموضوع، الذي تم من خلاله تحديد مصور الفيديو وكذا هوية العاملين المكلفين بعملية إفراغ الدقيق المدعم في أكياس أخرى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة