درك ميسور يستدعي أعضاء لجنة الاحتجاجات بأوطاط الحاج بالمدينة للتحقيق معهم

 

أوطاط الحاج: حسن الخضراوي

 

 

علمت «الأخبار»، من مصادر مطلعة، أن الضابطة القضائية التابعة لمصالح الدرك الملكي بميسور، قامت، مساء أول أمس (الأربعاء)، باستدعاء أعضاء لجنة الاحتجاجات بأوطاط الحاج، من أجل التحقيق معهم حول ظروف وحيثيات تأطيرهم للمسيرة العفوية التي شهدتها شوارع المدينة الثلاثاء الماضي، تنديدا بوفاة من بات يعرف إعلاميا بـ«مول الكروسة» نتيجة عجز مصالح مستشفى أحمد ابن ادريس الميسوري على تقديم العلاجات الضرورية له، وإرساله بواسطة سيارة الإسعاف في اتجاه المستشفى الجامعي بفاس الذي يبعد عن المدينة بأكثر من 300 كيلومتر.

وحسب المصادر نفسها، فإن أعضاء لجنة الاحتجاج والتأطير والحفاظ على السلمية الذين تم استدعاؤهم هم: عبد العزيز لحموزي، كاتب فرع الحزب الاشتراكي الموحد بالمدينة، ومحمد أمان، رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، واحمد مرجي، عضو اللجنة المحلية للنهج الديمقراطي، وعلي اقبابو، مستشار فيدرالية اليسار بالمجلس البلدي، فضلا عن لصلع شملال، مستشار بالغرفة الفلاحية بإقليم بولمان، وسفيان سهلي، ومحمد ادريغيل.

وكشفت المصادر نفسها أن السكان المحتجين طالبوا حكومة سعد الدين العثماني بالاستجابة لمطالبهم التي وصفوها بالمشروعة، بخصوص معالجة اختلالات قطاع الصحة، وتفادي أي مقاربة أمنية يمكنها أن تزيد الطين بلة، بالنظر إلى الطبيعة الخاصة للمنطقة، وتعدد مؤشرات الاحتقان الاجتماعي بسبب التهميش والإقصاء وارتفاع نسبة البطالة والفقر والهدر المدرسي.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.