الرئيسيةجريمة

ذبح شاب بسلا.. انتفاضة القاتل وهجوم الجيران يوقفان إعادة تمثيل الجريمة

الأخبار 
شهدت عملية إعادة تمثيل جريمة القتل البشعة التي راح ضحيتها شاب بحي القرية بمدينة سلا، قبل أيام، حالة استنفار أمني.
وحضر إعادة تمثيل الجريمة، عشرات المواطنين بينهم جيران وأصدقاء الضحية، وطالبوا من خلال الشعارات التي تم إطلاقها دقائق قبل تمثيل الجريمة، بإعدام “الجناة”، فيما صرخ آخرون “طلقونا عليهم”.
ولم تستطع عناصر الأمن من استكمال تمثيل الجريمة بسبب انتفاضة الظنين الذي صرخ بصوت في وجه من يمثل الجريمة التي ارتكبها مستنكرا الأمر.
وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، بتنسيق مع نظيرتها بمدينة سلا، وبناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد تمكنت ليلة الأربعاء الماضي، من توقيف شقيقين من ذوي السوابق القضائية في الجرائم العنيفة، وذلك للاشتباه في تورطهما في جريمة ضرب وجرح بالسلاح الأبيض مفضي إلى الموت جرت بمنطقة القرية بمدينة سلا بتاريخ 15 شتنبر الجاري.
وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى قيام المشتبه فيهما بتعريض الضحية البالغ من العمر 28 سنة لاعتداء جسدي بالسلاح الأبيض، وذلك بسبب خلافات سابقة بين الطرفين، قبل أن
تقود التحريات والأبحاث الميدانية المكثفة إلى توقيف المشتبه فيهما بمنازل تعود لأقربائهم بكل من منطقتي سيدي معروف وبوسكورة بالدار البيضاء، كما تم أيضا توقيف اثنين من أقربائهم يشتبه في تورطهم في إخفاء المشتبه فيهما، فضلا عن توقيف زوجة أحدهم.
وقد تم إخضاع المشتبه فيهم جميعا لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذا الفعل الإجرامي.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق