رئيس بلدية القنيطرة أمام فضيحة تعطيل وتغيير تصميم مشروع مركب ثقافي دشنه الملك

رئيس بلدية القنيطرة أمام فضيحة تعطيل وتغيير تصميم مشروع مركب ثقافي دشنه الملك

القنيطرة: المهدي الجواهري

علمت «الأخبار» أن انعقاد لجنة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بداية الأسبوع الجاري، كشف عن تجاوزات خطيرة في تغيير ملامح مشروع المركب الثقافي الذي كان عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن ورئيس بلدية القنيطرة، يتباهى بكونه أحد إنجازاته بعدما قدمه أمام الملك لتدشين هذا المركب.
وأكدت مصادر مطلعة أن اللجنة التي حضرها ممثلون عن وزارة الثقافة والتجهيز والنقل والعمران والمجلس البلدي، وقفت على تغيير في هندسة وتصميم المشروع بدون تنسيق مع الأطراف المعنية، حيث برروا ذلك بالإكراهات وخصاص الميزانية المرصودة لهذا المشروع المتعثر.

وأضافت المصادر أن المشروع كان متكونا من ستة طوابق وطابقين أرضيين ليصبح مصمما من خمسة طوابق وطابق أرضي، الأمر الذي فاجأ بعض أطراف المعارضة بالمجلس والتي انبرى أحد أعضائها باللجنة إلى التعبير عن امتعاضه وانتقاده للمجلس البلدي الذي انفرد بإدخال تعديل وتغيير على المشروع الذي أعطى انطلاقته الملك في زيارة له للقنيطرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة