رئيس بلدية سيدي سليمان يغلق مقر التعاضدية ويتسابق للاستفادة من قافلتها الطبية

رئيس بلدية سيدي سليمان يغلق مقر التعاضدية ويتسابق للاستفادة من قافلتها الطبية

الأخبار

أقدم رئيس بلدية سيدي سليمان محمد الحفياني، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، على اتخاذ قرار الإغلاق النهائي لمقر التعاضدية العامة للموظفين، الموجود بالطابق الثالث بالبلدية على مستوى شارع الحسن الثاني، والذي سبق للمجلس الجماعي السابق الذي كان يرأسه مصطفى حموبل ولعمالة إقليم سيدي سليمان، أن أشرفا على عملية افتتاحه خلال بداية سنة 2015، في إطار شراكة ما بين الجماعة والتعاضدية العامة، بحضور رئيس التعاضدية عبد المولى عبد المومني والكاتب العام للعمالة مصطفى الخير الإدريسي ورئيس الجماعة ورؤساء المصالح الخارجية، تعهدت خلالها بلدية سيدي سليمان بمنح مكتب للتعاضدية فيما تكفلت هذه الأخيرة بعملية تجهيزه وتكوين الموظف المكلف باستقبال ومعالجة الملفات.
هذه الخطوة استحسنها المئات من الموظفين والمتقاعدين والأرامل وذوي الحقوق، بعدما خففت عنهم عناء التنقل لمدينتي القنيطرة والرباط، قبل أن يفاجأ الجميع بالقرار المزاجي لمحمد الحفياني، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، والذي أمر الموظف الملحق بمكتب التعاضدية (ي.ع) بالتوقف عن العمل بمكتبها، والالتحاق فورا بقسم المحاسبة والصفقات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة