MGPAP_Top

رئيس بلدية مديونة يستأنف حكم إدارية البيضاء بعدم أهليته بسبب إدانته بالسجن

رئيس بلدية مديونة يستأنف حكم إدارية البيضاء بعدم أهليته بسبب إدانته بالسجن

مديونة : مصطفى عفيف

علم “فلاش بريس” من مصادر مطلعة، أن محمد مستاوي البرلماني الاستقلالي ورئيس بلدية مديونة، قد تقدم بطلب استئناف قرار المحكمة الإدارية بالدار البيضاء، والقاضي بإلغاء انتخابه كرئيس لعدم أهليته الانتخابية، وذلك بسبب إدانته بخمس سنوات سجنا نافذا، وأكد مستاوي في طلب الاستئناف على أن الحكم الصادر في حقه ليس حكما نهائيا.

وكان محمد مستاوي عن حزب الاستقلال قد فاز في الانتخابات الجماعية لـ 4 شتنبر بما مجموعه 19 صوتا مقابل 8 وهي النتيجة التي مكنته من الظفر برئاسة بلدية مديونة مما شكل مفاجأة كبيرة لدى عدد من المتتبعين للشأن السياسي بالمنطقة، واعتبروا أن انتخابه من جديد رئيسا لبلدية مديونة، هو انتصار على السلطة القضائية ووزارة الداخلية، خاصة وأنه إلى حدود اليوم متابع في ملفين كبيرين أمام القضاء الأول بتهم تبديد واختلاس أموال عمومية واستغلال النفوذ، وهو الملف الذي قضت بشأنه غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بتاريخ 10 أبريل من السنة الماضية في حق ” مستاوي”، بـ5 سنوات سجنا نافذا، فيما قضت المحكمة ذاتها، في نفس الملف بسنتين حبسا نافذا في حق صهره، والسجن موقوف التنفيذ في حق باقي المتابعين، بمن فيهم نائب الرئيس.

وأدانت غرفة جرائم الأموال “مستاوي” بصفته متهما رئيسيا في الملف بتهم ” تبديد واختلاس أموال عمومية واستغلال النفوذ”، في قضية تتعلق باختلالات شابت عملية تجزئة السوق القديم و(الاستيلاء) على بقع أرضية بها، وتفويتها لفائدة موظفي وأعوان البلدية، قبل إجبار المستفيدين منها على التنازل لفائدة قريب له، مستغلا صفة رئيس المجلس البلدي لمديونة، قبل أن يتم استئناف الحكم من طرف دفاع الرئيس، والذي ظل يتغيب على الجلسات علما أن مذكرة بحث وطنية صدرت في حقه بخصوص ملف ثان أصبح رئيس المجلس مستاوي يتابع فيه اليوم في حالة سراح يتعلق بسرقة الفيول الصناعي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة