رئيس جهة  آخر  ساعة1‪/2

 

 

 عِوَض أن تنشغل جريدة إلياس العماري، التي ظهرت في «آخر ساعة»، بمشاكل قطاع الإعلام العمومي الممول من جيوب دافعي الضرائب، قررت أن تحشر أنفها المزكوم والمصاب بحساسية مزمنة في الشؤون الداخلية لمقاولة حرة تدير قناة «تيلي ماروك».

وحسب منشور إلياس الذي يدير نشره سفير متقاعد، فكاتب هذا العمود مستبد قبل استقالة أفراد من الطاقم التقني للقناة دون أن يناقشهم حول وضعيتهم المهنية.

وإنني لم أكن لأرد على ما جاء في المنشور النكرة لمعرفتي أنه لا يوجد قارئ واحد يشتريه في كل المغرب، لكنني أعلم أن المنشور يوزع مجانا على مسافري الخطوط الملكية الجوية على متن طائرات الشركة، وهذا لوحده ملف آخر، لذلك كان لا بد من الرد والتوضيح حتى لا يعتقد من في قلبه مرض أن كلامه هو الصحيح.

أولا هذه شركة خاصة تدير شؤونها الداخلية انسجاما مع ما تمليه مصلحة مساهميها، وليس لأحد أن يحشر أنفه في طريقة تسييرها لسبب بسيط هو أنها شركة غير  ممولة من المال العام مثلما هو الشأن مع المؤسسات العمومية وشبه العمومية التي لا يفتح منشور إلياس فمه بشأنها.

ولذلك فتسيير هذه المؤسسة يخضع لقانون الشغل وحده وليس لأحد أن يملي علينا طريقة اشتغالنا، خصوصا من طرف منشور لا يقرؤه حتى محرروه طرد تسعين بالمائة من صحافييه وتقنييه ولم يعوضهم إلا بعدما أصبحوا ينظمون الوقفات الاحتجاجية أمام مقر حزب الأصالة والمعاصرة.

وإذا لم يكن من حق منشور إلياس أن يحاسبنا على طريقة تسييرنا لمؤسستنا الخاصة فإنه من حقنا نحن كصحافة أن نحاسبه على طريقة تسييره لجهة طنجة تطوان ولكيفية صرفه للمال العام.

ولقد استغرب مستشارو العدالة والتنمية في جهة طنجة من الحب المفاجئ الذي أصبح يبديه تجاههم إلياس العماري رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

رؤساء الجماعات التي يسيرها الجرار لم يفهموا سر هذه «الربطة الزغبية» التي أمسكت فجأة بخناق أمينهم العام إلى درجة أنه أصبح ينجز مشاريع في جماعات محسوبة على العدالة والتنمية مهمشا الجهات التي يسيرها مستشارو حزبه.

ولَم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط بل إن إلياس العماري أعلن مساندته لفريق العدالة والتنمية بمجلس الجهة وذلك بقبول جميع مقترحاته ومشاريعه.

وبعدما كان يتبجح إلياس بأن مشروعه السياسي هو محاصرة الإسلاميين أصبح الْيَوْمَ يخاطبهم بالإخوان ويطلب القرب منهم ويستعطفهم لكي يتفهموا وضعه، وهذا بالضبط ما قاله في اجتماع مكونات مجلس جهة طنجة تطوان في الدورة العادية لمارس لتبرير تأخر تفعيل اختصاصات الجهات حيث قال «أخوكم مكره لا بطل».

الخطة الإلياسية واضحة، إنه يسعى إلى التقرب من الإسلاميين لإخافة الدولة وإجبارها على القبول به أمينا عاما لوقت أطول على رأس حزب الأصالة والمعاصرة، إنها في النهاية محاولة يائسة لفك العزلة عنه في أفق المؤتمر المقبل للحزب.

وعندما يقول إن الدولة لا تعطي لرؤساء الجهات الميزانيات والصلاحيات اللازمة للعمل فعليه أولا أن يشرح لدافعي الضرائب أين صرف الميزانيات التي توصل بها كرئيس لجهة طنجة تطوان الحسيمة.

لأنه بتاريخ غير محدد في الوثيقة الصادرة عنه، أصدر إلياس العماري تقريرا بانتهاء تنفيذ الصفقة رقم  04/RTTA/2016  يقر من خلاله بتنفيذ عمليات الاستشارة واللوجيستيك والتواصل والأنشطة المتعلقة بتنظيم (الميدكوب22)، ويلزم مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ممثلا في شخصه، بأن تدفع لشركة «فيبر ساندوك»، ذات المسؤولية المحدودة Weber Shandwick  Sarl ممثلة في شخص السيدة نرجس بناني المديرة العامة للشركة مبلغ 16.670.439,60  درهما مقابل خدماتها المنجزة نيابة عن الجهة لمدة امتدت من 2016/06/17 إلى 2016/07/19.

كما أصدر إلياس العماري بنفس الصفة والغاية تقريرا بانتهاء الأشغال 12/RTTA/2016  يقر من خلاله بإنجاز أشغال ترتبط بمساهمة مجلس الجهة في تنظيم «قمة المناخ لدول البحر الأبيض المتوسط» في دورته الثانية المنعقدة بطنجة، ويلزم المجلس المذكور بدفع مبلغ  7.012.380,00 درهما لفائدة شركة «لاو مينا» « LOWE MENA «  ذات المسؤولية المحدودة ممثلة من طرف مديرتها العامة السيدة ثريا الترابي عن الفترة الممتدة من 2016/07/13 إلى 2016/07/19.

كما أصدر إلياس العماري أيضا وفي السياق نفسه تقريرا بانتهاء أشغال الصفقة 11/RTTA/2016  بشأن أشغال الاستشارة واللوجيستيك والتواصل والبيئة المعلقة بتنظيم (الميدكوب22) لفائدة شركة «ريد سكوير» ذات المسؤولية المحدودة « RED SQUARE Sarl» ممثلة في شخص مديرها العام محمد نبيل برادة، ويلزم المجلس بدفع مبلغ 1.692.600,00 درهم قيمة الصفقة عن الفترة الممتدة من 2017/07/14 إلى 2017/07/19.

وقد رست الصفقة 10/RTTA/2016  على شركة «لاو مينا» بقيمة 3 575 520,00 درهما برسم خدمات الترجمة.

أما الصفقة عدد 07/RTTA/2016 والمتعلقة بالاستشارة واللوجيستيك والتواصل من أجل إعداد وتنفيذ برنامج «التنمية الجهوية لجهة طنجة تطوان الحسيمة»، فقد رست على مجموعة «كابيتال كونسولتينغ وأرسن كونسولتينغ» Groupement:Capital consulting/arsen consulting بتاريخ 2016/05/26 بقيمة 9.000.000,00 درهم.

إلى هنا تبدو الأمور عادية تماما، ولو أن المبالغ التي صرفت في ظرف أقل من شهر تجاوزت قيمتها 37950939,6 درهما، وهي ضخمة جدا بالمقارنة مع المدة الزمنية التي صرفت عليها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.