الرئيسية

رباح في ورطة بسبب تعثر مشروع دشّنه الملك

الأخبار

 

 

 

أصبح مجلس بلدية القنيطرة بقيادة عزيز رباح، في مأزق حقيقي بعد توقف إنجاز مشروع دشنه الملك في مدينة القنيطرة بلغت قيمته 8 ملايير.

وأفادت مصادر إعلامية، أن أشغال إنجاز مشروع مركب ثقافي أشرف على تدشينه الملك محمد السادس، توقفت بسبب خلاف بين المقاول الذي نال صفقة بنائه بقيمة 8 ملايير والمجلس البلدي، بعدما طفت على السطح مشاكل تقنية ومالية، دفعت الشركة إلى التهديد بالرحيل لأن المشروع سيتسبب لها في خسائر مالية.

وكشفت ذات المصادر، أن الدراسة التي قدمت بين يدي جلالة الملك غير دقيقة ولا توازي الغلاف المالي المخصص لإنجاز المشروع على أرض الواقع، ما اضطر المقاول إلى إعادة النظر في المشروع، إذ قدر الغلاف المالي للمشروع في سبعة عشر مليارا، خلافا للمبلغ الذي قدمه المجلس البلدي الذي اقترح المشروع بشراكة مع وزارة الثقافة.

وأضافت المصادر نفسها، أن المقاول قام بسحب جميع عماله من الورش، مطالبا مجلس المدينة في رسالة وجهها لرئيسه الوزير عزيز رباح، بفسخ العقد الذي يربط مقاولته بالجماعة الحضرية، طالما أن المشروع متوقف لأسباب تقنية لا يتحمل فيها أدنى مسؤولية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق