رباح يخوض حملة تطهيرية جديدة في صفوف موظفي بلدية القنيطرة

رباح يخوض حملة تطهيرية جديدة في صفوف موظفي بلدية القنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

علم «الأخبار بريس» أن عزيز رباح، رئيس بلدية القنيطرة، عاد من جديد ليخوض حملة تطهيرية في صفوف موظفي البلدية، خاصة منهم رؤساء الأقسام، في محاولة لنهج سياسة التحكم التي أعطت أكلها منذ رئاسته لبلدية القنيطرة، والتي استطاع من خلالها سن سياسة انتقامية من مخالفيه والإغداق على من يوالون حزبه ويخدمون أجندته السياسية.

وأكدت مصادر موثوقة لـ«الأخبار بريس»، أن محمد الجيهي، رئيس قسم العمل الاجتماعي والثقافي بالبلدية، والمناضل المعروف في صفوف الاتحاد الاشتراكي، كان من بين الموظفين الذين عصفت بهم قرارات رباح الذي حطم الرقم القياسي في إصدار مذكرات التنقيل العقابية في صفوف موظفي البلدية، فيما تمكن بعض الموظفين الذين يخوضون حربا بالوكالة على مواقع التواصل الاجتماعي في الدفاع عن رباح ومهاجمة خصومه السياسيين، من الظفر بامتيازات وصلت إلى ترقيتهم إلى رؤساء أقسام، رغم عدم كفاءتهم وتكوينهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة