رباح يشرع في إعادة هيكلة وزارته وتعيين أطر حزبه قبل نهاية الولاية الحكومية

رباح يشرع في إعادة هيكلة وزارته وتعيين أطر حزبه قبل نهاية الولاية الحكومية

محمد اليوبي

على بعد أشهر قليلة من نهاية الولاية الحكومية الحالية، شرع عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل، في إعادة هيكلة الوزارة، من خلال إعفاء العديد من الأطر، من أجل فتح المجال لتنصيب مقربين منه ومنتمين إلى حزب العدالة والتنمية، حتى تبقى الوزارة تحت سيطرة الحزب، تحسبا لعدم عودته لتسيير هذه الوزارة خلال الولاية الحكومية المقبلة.

ومن أبرز المسؤولين الذين عزلهم الرباح، قبل الشروع في تنفيذ خطة تنصيب مسؤولين بمختلف المديريات والأقسام والمصالح داخل الوزارة، الكاتب العام للوزارة، رضوان بلعربي، حيث استدعاه الوزير الرباح إلى مكتبه يوم 24 ماي الماضي، وأخبره أنه باتفاق مع رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، فقد تقرر إعفاؤه من المهمة، واقترح عليه أن يختار منصبا آخر، لعرضه أمام المجلس الحكومي، للمصادقة عليه قبل نهاية الولاية الحكومية الحالية. وذكرت المصادر، أن استدعاء الرباح للكاتب العام لإخباره بقرار العزل، جاء بعد مرور يوم من نشر إعلان حول شغور المنصب على الموقع الرسمي لرئاسة الحكومة وكذلك موقع التشغيل العمومي التابع لوزارة الوظيفة العمومية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *