أخبار المدنالرئيسية

رخص البناء تخرج سكانا بالخميسات إلى الاحتجاج أمام ولاية الجهة

مطالب إلى الوالي اليعقوبي بفتح تحقيق في خروقات مالية خطيرة حرمتهم من مغادرة براريكهم

الخميسات: المهدي لمرابط

انتظم العشرات من ساكنة منطقة النخيلة التابعة للنفوذ الترابي للجماعة القروية البراشوة بدائرة الرماني إقليم الخميسات، صباح أول أمس الخميس، في وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية الجهة بالرباط للاحتجاج عن استمرار حرمانهم من رخص بناء بقعهم المجهزة في إطار برنامج إعادة هيكلة دور الصفيح.
ودخل المتضررون منذ الثاني من شهر ماي الجاري في اعتصام مفتوح بمنطقة النخيلة، مطالبين محمد اليعقوبي، والي جهة الرباط القنيطرة سلا، بالتدخل العاجل لحل مشكل رخص بناء بقعهم المربوطة بشبكات الماء، الكهرباء والصرف الصحي وتتوفر على أكثر من مائة بقعة سكنية تم بناؤها بتراخيص من جماعة البراشوة قبل سنة 2001، التي شهدت امتناع مصالح هذه الأخيرة عن تسليم رخص البناء إلى باقي المستفيدين من برنامج إعادة هيكلة دور الصفيح التي يقطنونها، بدعوى أن الأرض التي توجد فوقها تابعة لأملاك الدولة.
ويطالب المتضررون الذين خاضوا على امتداد قرابة ثلاثة عقود العديد من المسيرات والوقفات الاحتجاجية من دون أن يعرف ملفهم طريقا للحل والتسوية، بإيفاد لجان تحقيق إلى المنطقة للوقوف على ما وصفوه بالاختلالات المالية والتدبيرية الخطيرة لهذا الملف ومصير العشرات من البقع السكنية التي تم تخصيصها في وقت سابق لهيكلة البراريك التي يقطنونها، مجددين تساؤلهم بشأن مصير أكثر من ملياري سنتيم عبارة عن مساهمة من التعاون الدولي صرفت منها 460 مليونا فقط، ما يستدعي بحسبهم فتح تحقيق ذي طبيعة جنائية والضرب بيد من حديد على يد كل من ثبت تورطه في هذا الملف، الذي أجل مغادرتهم للبراريك التي يقطنونها لسنوات طويلة استمرت معها معاناتهم المفتوحة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق