رغم وعيد بنكيران …الأساتذة المتدربون يحتلون شوارع الرباط

رغم وعيد بنكيران …الأساتذة المتدربون يحتلون شوارع الرباط

النعمان اليعلاوي

شارك ألاف الأساتذة المتدربون في المسيرة الوطنية التي أعلنتها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بمراكز الجهوية للتكوين، ورفع الأساتذة خلال المسيرة التي إنطلقت من ساحة باب الأحد بالرباط، واختتمت قبل قليل امام البرلمان، شعارات تطالب باستقالة وزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار ، ورئيسه في الحكومة، عبد الإله بنكيران، منددين بمنع زملاء لهم من السفر للمشاركة في المسيرة، كما رفعوا شعار ” إرحل” في وجه بلمختار وبنكيران، وشارك في المسيرة التي إنطلقت في حدود الساعة العاشرة صباح اليوم (الأحد) المئات من الأستاذ المنتمين إلى الجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل- التوجه الديموقراطي، وأيضا الجامعة الوطنية للتعليم والمنظمة الديمقراطية للتعليم التابعة للمنظمة الديمقراطية للشغل.

وحسب التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين فقد بلغ عدد المشاركين في المسيرة 500 ألف مشارك، وقالت لجنة الاعلام الوطني التابعة للتنسيقية إن “المسيرة مرت في ضروف عادية ولم تعرف أي أحداث تذكر رغم كثرة عدد المشاركي”، وقد توجهت المسيرة التي انطلقت من باب الأحد في اتجاه باب الرواح تم نزولا باتجاه محطة القطار الرباط ووسط شارع محمد الخامس.

وقد عاين “فلاش بريس” عددا مهما من رجال الأمن محيطين بالأزقة العابرة من المسيرة وتركزوا في الأزقة المؤدية إلى حي الليمون حيث يوجد مقر حزب العدالة والتنمية وبيت رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، كما رابط الامن في قبالة الطريق المؤدية إلى باب السفراء ومسجد السنة، في الوقت التي عرفت المسيرة ارتفاعا للشعارات التي تطالب بنكيران وبلمختار بالرحيل، كما حمل المتضاهرون وزير الداخلية محمد حصاد مسؤولية أحداث الخميس “الأسود” بإنزكان، فيما رفع عدد من المشاركين مجسمات لوزرة كبيرة ملطخة بالصباغة الحمراء في إشارة إلى التعنيف السابق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *