رياح الصراعات والتطاحنات تعصف بـ«نخلة» الكوكب المراكشي

رياح الصراعات والتطاحنات تعصف بـ«نخلة» الكوكب المراكشي

سفيان أندجار

ألغي الجمع العام الذي كان مقررا أن يعقده فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم  أمس (الأربعاء)، بدعوى عدم قانونيته رغم أنه تم اتخاذ جميع التدابير الخاصة بعقد الجمع العام.

وأقدم عدد من منخرطي الفريق على تقديم اعتراض لدى سلطات ولاية مراكش، يطالبون من خلالها بمنع انعقاد الجمع العام، معللين الأمر بتغير مكان انعقاده في ظرف 24 ساعة دون إعلام عدد من المنخرطين، الأمر الذي دفعهم إلى تقديم اعتراض، خصوصا بعدما دخل عدد من المنخرطين في ملاسنات وخلافات كادت أن تتطور إلى اشتباكات بالأيدي.

واستعان أحد المنخرطين بعون قضائي بعدما حل بمكان انعقاد الجمع العام الذي تم تغييره في آخر لحظة من أحد الفنادق القريبة من ملعب مراكش الدولي إلى فندق بحي النخيل، الأمر الذي دفع إلى إلغاء الجمع العام، خصوصا أن عددا من المنخرطين حلوا بالفندق الأول، وهو ما دفع اللجنة المؤقتة لتسيير الفريق إلى تأجيل الجمع لمدة 15 يوما على أبعد تقدير.

هذا وكشفت مصادر «الأخبار» أن فؤاد الورزازي الذي سبق له أن استقال من مهامه على رأس الفريق ويرأس اللجنة المؤقتة لتدبير شؤونه، قرر الابتعاد بصفة نهائية عن التسيير بالفريق، وهو ما سيضع الكوكب داخل فراغ تسييري خصوصا أن عمل اللجنة المؤقتة انتهى بمضي ثلاثة أشهر.

وتابعت المصادر ذاتها أن عددا من المنخرطين لجؤوا إلى والي جهة مراكش للتدخل لإنقاذ الفريق من الوضعية التي يمر منها ممثل مدينة النخيل حاليا.

ولجأ بعض المنخرطين إلى مطالبة الجامعة بالتدخل لإنقاذ الفريق من الفراغ التسييري، خصوصا مع ضرورة توصل اللاعبين والأطر والمستخدمين بالفريق بأجورهم ومنحهم، والتوقيع على صرف المتطلبات اليومية للفريق وهو الأمر الذي من شأنه أن يدخل الفريق المراكشي في موت سريري.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *