CAM – Campagne Mobile-Top

رياضيون يخوضون مباريات في ملاعب السياسة

رياضيون يخوضون مباريات في ملاعب السياسة

حسن البصري

منذ اليوم الأول لإيداع الترشيحات، هرع عدد كبير من المسيرين واللاعبين والمدربين والحكام والصحافيين إلى مكاتب تلقي الترشيحات، وانضموا إلى لوائح انتخابية معلنين استعدادهم لخوض مباريات السياسة بنفس الجهد البدني والنفسي والمادي الذي يميز مقامهم في عالم الرياضة، بعد أن أصبحت الرياضة حاضرة بقوة في اللوائح المختلفة الألوان والانتماءات.

كثير من الوجوه الرياضية اعتبرت انتخابات الغرف المهنية مجرد عملية إحماء للاستحقاقات الانتخابية الجماعية والجهوية ليوم الرابع من شتنبر المقبل، لذا عمدت جامعة كرة القدم إلى تأجيل انطلاقة البطولة الوطنية بقسميها الأول والثاني إلى ما بعد هذا الموعد الانتخابي، لإيمانها بأن القائمين على الأندية وعلى الجامعة والعصبة الاحترافية منشغلون بالهم السياسي.

البطولة الانتخابية لا تختلف كثيرا عن البطولة الوطنية لكرة القدم، ففيها دوري احترافي للصفوة وبطولة للدرجة الثانية، العارفون بخبايا الشأن الرياضي يعتبرون انتخابات الجماعات المحلية استحقاقات من الدرجة الثانية، بينما يصفون انتخابات الجهات بدوري الصفوة.

وتجدون في عدد «الأخبار» ليوم الثلاثاء ملفا خاصا حول الموضوع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة