GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

زبناء «الشعبي للإسكان» بأكادير يخرجون إلى الشارع مطالبين باسترداد أموالهم

زبناء «الشعبي للإسكان» بأكادير يخرجون إلى الشارع مطالبين باسترداد أموالهم
  • أكادير: محمد سليماني

    خرج مجموعة من زبناء مجموعة «الشعبي للإسكان» العقارية المملوكة لرجل الأعمال والملياردير، ميلود الشعبي إلى الشارع صباح أول أمس الأربعاء، للاحتجاج أمام مقر الوكالة التجارية التابعة للشركة بحي تيليلا بأكادير احتجاجا على تقاعس الشركة وتماطلها في إرجاع أموال مجموعة الزبناء الذين سبق لهم أن قدموا تسبيقات مالية تصل قيمتها إلى 6 ملايين سنتيم قصد اقتناء شقق من الشركة.

    وقد انتظر الزبناء عدة سنوات من أجل أن تفي الشركة بالتزاماتها تجاههم بخصوص وضع الشقق رهن إشارتهم في الموعد المحدد، غير أن ذلك طال أكثر مما توقعوه وتجاوز الانتظار ست سنوات، الأمر الذي دفعهم إلى الدخول في مفاوضات مع ممثلي الشركة التجاريين لإعادة الأمور إلى نصابها، لكن لم يؤد ذلك إلى نتيجة، حيث دخل الزبناء في أشكال احتجاجية أمام مقر الشركة السابق بشارع الحسن الثاني بوسط أكادير، قبل أن يسفر ذلك الضغط عن توقيع محضر ما بين ممثلي المستفيدين من مشروعي أدرار وموكادور والمدير التجاري يوم 18 يونيو 2014، حيث التزم الطرفان بإعادة تعويض المستفيدين المتنازلين عن الشقق ابتداء من منتصف شهر غشت 2014، إضافة إلى الاتفاق على نقط أخرى من بينها بداية تسليم الشقق للمستفيدين ابتداء من أواخر شهر غشت من نفس السنة.

    ورغم توقيع هذا المحضر إلا أن الشركة لم تلتزم بما جاء فيه، حيث اعتبر المستفيدون أن وضع محضر وتوقيعه من قبل الممثل التجاري للشركة كان من أجل امتصاص غضب المستفيدين وإعادتهم إلى حال سبيلهم لربح مزيد من الوقت، لتتعطل العملية لحوالي سنة تقريبا، وقد بدأت الشركة قبل أسابيع في تسليم الشقق لبعض المستفيدين وإعادة المبالغ المالية للبعض، لكن قامت الشركة من جديد بوقف توزيع شيكات المبالغ المالية للزبناء بشكل مفاجئ وفي ظروف غامضة، حيث ظل عدد كبير من هؤلاء ينتظر أن تفي الشركة بوعدها. وقد بدأ هؤلاء «الضحايا» يجمعون العدة لبدء سلسلة احتجاجات قوية في الأيام المقبلة أمام مقر الشركة للضغط عليها لتسوية مشاكلها في أقرب وقت.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة