MGPAP_Top

زغاريد الولاء

زغاريد الولاء

أطفأت سجائر غضبي
في منفضة بلا حفر
ونثرت العطر البريزي
عبرات كالدرر
وغازلت ظفائر الريح
تهوى على خدي كالقبل
وأطلقت بساط الشهوة
ومباخر السحر
الريش المخملي يتوعد ذراعي
برقصة سامبا على مهل
وجسمي يصرخ بزغاريد
الولاء اللعين
ينازلك بضربات الساموراي الرشيق
وها أنت تهتف
في أبواق الجنون
طعنات من نور
ونار
ونقع مثار
وفجأة اشتد الغبار
وصار الزحف
على الأقدام
والضرب بالحزام
وها رقصة الشيطان
تعوي على معازيف الدمار
وانقلبت أنا على رأسي
أدور
أستعين بمجذاف حمقي
يضيع مني دم كثيف
يعطر حنايا المذابح
والنحيب
وها أنت تسألني ما ذنبي
يا رفيق؟!
وها أنت تلبس طقم الجندي
من جديد
يدور بقاع الوطن
وينظف اسطبلات البعير
يقول في علني
إنه مدافع لأجل حرية حمراء
وأقول له
إن الحرية في عرفي بيضاء!

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة