زيادة مفاجئة في تسعيرة “الطاكسيات” دون موافقة السلطات المحلية بمكناس

زيادة مفاجئة في تسعيرة “الطاكسيات” دون موافقة السلطات المحلية بمكناس

مكناس: لحسن والنيعام

تفاجأت ساكنة مدينة مكناس، بداية الأسبوع الجاري، بزيادة صاروخية في تسعيرة ركوب سيارات الأجرة من الحجم الكبير، دون أن يكون الأمر قد حظي بموافقة السلطات المحلية. ورغم أن القرار الأحادي الجانب قد دخل إلى حيز التطبيق، إلا أن السلطات المحلية لم تتدخل لوقف ما يسميه المواطنون فوضى الزيادة، التي أعادت إلى الأذهان زيادة سبق أن عرفتها التسعيرة بالطريقة نفسها، منذ حوالي ثلاث سنوات.
وسبق لمهنيي سيارات الأجرة الكبيرة، أن وجهوا مراسلة إلى عامل إقليم مكناس تحمل توقيع حوالي 10 جمعيات ونقابات مهنية. وتتحدث هذه المراسلة عن “حالة كارثية” يعشيها القطاع، جراء الزيادة المتتالية لأسعار المحروقات والتي شكلت عبئا ثقيلا على المهنيين، بحسب تعبير المراسلة. وطالب المهنيون ذاتهم بزيادة 50 سنتيما في التسعيرة على كل خط، وأشاروا إلى أن التسعيرة التي يشتغلون بها حاليا تعود إلى الوقت الذي كان فيه ثمن لتر من الغازوال محددا في 7 دراهم، في حين بلغ في الوقت الحالي أكثر من 9 دراهم. واستحضر المهنيون أعباء أخرى، من قبيل السومة الكرائية والتأمين والضرائب، وقالوا إنهم ينتظرون تفاعلا إيجابيا مع الموضوع، قبل أن يفاجئوا الجميع بتفعيل هذه الزيادة، دون صدور أي قرار عاملي يرخصها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة