الرئيسية

سابقة… 130 طبيبا بجهة الدارالبيضاء يقدمون استقالة جماعية

النعمان اليعلاوي 

يتواصل نزيف استقالات أطباء القطاع العام، فبعد إعلان أزيد من ثلاثين طبيبا الاستقالة الجماعية من قطاع الصحة العمومية بإقاليم ورزازات، أعلن اليوم 130 طبيبا تقديم استقالتهم من القطاع في رسالة وجهوها إلى المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة الدارالبيضاء سطات مرفقة بلائحة الأطباء المستقلين، والذين ربطوا قرار استقالاتهم  الجماعية بما اعتبروها “الأوضاع  الكارثية” التي يعيشها قطاع الصحة، وهي الأوضاع  التي قالوا إنها “لا تستجيب  للشروط العلمية  المعمول بها دوليا ولا ترقى لتطلعات المواطنين وحقهم في العلاج الذي يكفله الدستور”.

من جانبه، قال المنتظر العلوي، رئيس النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام إن قرار الاستقالة الجماعية “كان مسطرا في المجلس الوطني  الذي انعقد في شتنبر الماضي، والاتقالة هي مجموعة من التمظهرات الاحتجاجية  التي تحمل نفسا جديدا”، معتبرا في  اتصال هاتفي بـ”تيلي ماروك” أن “أخر العلاج الكي وإذا كانت الحكومة لا ترغب في حل مشاكلنا فالطلاق حلال وإن كان الأبغض عند الله”، حسب  العلوي الذي قال إن “الأطباء ضاق صبرهم بعد تلكؤ  الحكومة لأكثر من سنة من  النضال المستمر للأطباء”.

واعتبر العلوي أن “مسلسل الاستقالات متواصل وهذه مجرد لوائح أولية والوزارة الوصية مطالبة بالتجاوب”، مشددا على أن طلب استقالة الأطباء “قانوني ونحن نأمل أن ترفض الوزارة هذه  الاستقالات لكن بشرط  التجاوب مع مطالبنا، وإذا تحقق الأمر فنحن عازمون على خدمة القطاع  العام دون مركب نقص”، معتبرا أن “الكفاءات الصحية تقدر بمكيالين في  القطاع العام والخاص كما تقدر في الخارج غير التقدير الذي تحصل عليه  في المغرب”، مشددا على أن قرارات “الاستقالة الجماعية قرارات اتخذت بإجماع الأطباء المنتمون للنقابة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق