آخر الأخبار

سحب مأذونيات نقل من مستغليها بأكادير يثير غضب مهنيين

سحب مأذونيات نقل من مستغليها بأكادير يثير غضب مهنيين

أكادير: محمد سليماني

كشف مجموعة من مهنيي قطاع سيارات الأجرة بأكادير عن غضبهم، تجاه ما أسموه اصطفاف ولاية جهة سوس ماسة إلى جانب ملاك مأذونيات النقل ضد السائقين وبعض المستغلين. وبحسب تصريحات متطابقة، فإن قيام الولاية بإصدار قرارات بسحب مأذونيات النقل من بعض المستغلين وإعادتها إلى أصحابها أثار موجة غضب، دفعت بهؤلاء إلى رفع دعاوى قضائية لدى المحكمة الإدارية بأكادير، لإلغاء قرار سحب المأذونيات من مستغليها.

وبحسب بعض المعطيات، فقد تفاجأ عدد من المستغلين خلال الأيام القليلة الماضية أثناء مرورهم أمام مركز التنقيط اليومي، بأن مأذونياتهم التي يستغلونها بموجب عقود الكراء، قد أصبحت في ملكية أصحابها وأن سيارات الأجرة التي تستغلها لم يعد لها الحق في ذلك، ليتم ارجاع المأذونيات إلى أصحابها. وكشف أحد المتضررين لـ«فلاش بريس»، أنه اكترى مأذونية سيارة أخرى من صاحبتها لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد، وحينما انتهت هذه المدة قبل أيام، حاول المستغل تجديد العقد باتفاق مع صاحبة المأذونية، إلا أنها اشترطت لتجديد عقد الاستغلال منحها مبلغ 28 مليون سنتيم، غير أن المستغل وهو سائق سيارة الأجرة التي تستغل المأذونية نفسها رفض هذه المقايضة، وتمسك بأحقيته في الاستفادة منها، طبقا لإحدى الدوريات الوزارية التي تنظم العلاقة ما بين مستغل المأذونية وصاحبها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة