سخرية عارمة من حامي الدين وهو يستجدي لفتيت في البرلمان لمنحه رقم هاتفه بعدما اتهمه بالتحكم

سخرية عارمة من حامي الدين وهو يستجدي لفتيت في البرلمان لمنحه رقم هاتفه بعدما اتهمه بالتحكم

محمد اليوبي

رغم «الفيتو» الذي رفعته الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في وجه عبد الوافي لفتيت، للاعتراض على تعيينه وزيرا للداخلية في حكومة سعد الدين العثماني، تسابق برلمانيون وقياديون بارزون بالحزب، خلال جلسة تقديم البرنامج الحكومي التي عقدها مجلسا النواب والمستشارين، الأربعاء الماضي، إلى معانقة وزير الداخلية بحرارة وتقديم التهاني له على تعيينه في هذا المنصب. وأثارت صور المستشار البرلماني وعضو الأمانة العامة للحزب الحاكم، عبد العالي حامي الدين، وهو يطلب رقم هاتف لفتيت، سخرية عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن حامي الدين كتب مقالات وتصريحات اتهمه من خلالها بقيادة التحكم.

وحسب ما عاينته «الأخبار بريس» قبل انعقاد الجلسة التي حضرها نواب برلمانيون من مجلس النواب ومستشارون برلمانيون من مجلس المستشارين، فمباشرة بعد دخول لفتيت إلى قاعة الجلسات رفقة وزيره المنتدب، نور الدين بوطيب، جلس في مقدمة الصف المخصص لبرلمانيي حزب العدالة والتنمية، حيث تسابقوا نحوه للسلام عليه بحرارة وتقديم التهاني له على منصبه الحكومي، فيما دخل حامي الدين متأخرا، وتوجه مباشرة نحو لفتيت، حيث طلب رقمه الهاتفي، بعدما عانقه بحرارة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة