MGPAP_Top

سرقة «طابليت» تقود تلميذين إلى جنايات الرباط

سرقة «طابليت» تقود تلميذين إلى جنايات الرباط

الخميسات: المهدي لمرابط

لم يكن تلميذان من مواليد 1998 و1999 يعتقدان أن يقودهما اقترافهما لسرقة لوحة إلكترونية «طابليت» إلى المثول الخميس الماضي، أمام الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالرباط بتهمة السرقة بالعنف تحت طائل التهديد بالسلاح الأبيض.

وتعود تفاصيل هذا الملف إلى فاتح غشت الجاري، عندما تقدم مشتكي إلى مصلحة المداومة التي أمنتها دائرة أمن المعمورة، بشكاية في مواجهة التلميذين الموقوفين حيث أوضح أنه يعرفهما جيدا، وكان على خلاف سابق مع أحدهما، مضيفا أنه حوالي السابعة من مساء يوم الحادث وبينما كان بمعية صديق له بأحد محلات الحلاقة تفاجأ بوقوف الجانيين أمام المحل المذكور، حيث شرع غريمه في المناداة عليه باسمه ولما خرج لتفقد الأمر أشهر في وجهه سلاحا أبيض وبدأ يلوح به محاولا الاعتداء عليه ما اضطره لمقاومة ومنع الاعتداء عليه بسلة مهملات بلاستيكية مكنته من تجريده من السكين التي كان متحوزا بها، قبل أن يلجأ المتهم الرئيسي إلى الاستعانة بكرسي استعمله في الاعتداء على الضحية، قبل انضمام الموقوف الثاني في الاعتداء عليه وتعريضه للضرب من الخلف بسلاح أبيض وسقوطه أرضا وتعريضه للركل والرفس واللكم، ما تسبب له في جرح غائر بمؤخرة الرأس تطلب رتقه بغرزتين طبيتين بالمركز الاستشفائي الإقليمي الذي انتقل نحوه بعد فراره من قبضتهما وتسليمه شهادة طبية من 21 يوم عجز.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة