MGPAP_Top

سرقة هاتف «مبديع» تستنفر الأجهزة الأمنية بولاية بني ملال

سرقة هاتف «مبديع» تستنفر الأجهزة الأمنية بولاية بني ملال

الفقيه بن صالح : مصطفى عفيف

علم «فلاش بريس»، من مصادر مطلعة، أن مدينة الفقيه بن صالح شهدت، يوم الأربعاء الماضي، حالة من الاستنفار لدى مختلف الأجهزة الأمنية، إثر تعرض وزير الوظيفة العمومية لسرقة طالت هاتفه المحمول. وحسب المصادر نفسها، فقد خلف الحادث حالة استنفار في أوساط مختلف الأجهزة الأمنية بولاية الأمن ببني ملال، انتقلت إثرها فرقة من الشرطة القضائية والعلمية إلى مدينة الفقيه بن صالح لمباشرة التحريات، بتنسيق مع الفرقة المحلية للشرطة القضائية بالمدينة، لمعرفة ظروف وملابسات السرقة، وهي التحريات التي مكنت من توقيف مستشار جماعي عن حزب الاتحاد الاشتراكي، يشتبه في سرقته هاتف الوزير «مبديع».وتعود وقائع سرقة هاتف الوزير، بحسب تحريات الفرق الأمنية، إلى يوم الأربعاء الماضي، حين تقاطر العشرات من المنتخبين على بيت والد أسرة الوزير مبديع الذي يشغل في الوقت نفسه منصب رئيس لبلدية الفقيه بن صالح، بحي «جافير» بالمدينة نفسها، من أجل تهنئته بالفوز بمقعد الرئاسة.

وبعد الانتهاء من حفل استقبال ضيوفه، تفقد الوزير مبديع هاتفه النقال فلم يعثر عليه. حينها اتصل برقم هاتفه من خلال هاتف آخر لكنه وجده خارج التغطية ما ولد لديه شكوكا، خاصة أن الهاتف يحتوي على بريد إلكتروني ومواعد اجتماعات وقائمة بأرقام هواتف وزراء ومسؤولين قضائيين، وشخصيات بارزة، بحسب مصادر مطلعة.

هذا وبعد إشعارها بالموضوع، انتقلت المصالح الأمنية على الفور إلى عين المكان، بتنسيق مع أجهزة الأمن ببني ملال، حيث شملت التحقيقات هوية كل زوار الوزير، قبل أن تتم الاستعانة بتقنيات الاتصال حيث جرى تحديد مكان الهاتف النقال، ليجري إلقاء القبض على قيادي بحزب الاتحاد الاشتراكي يشغل منصب نائب كاتب الفرع المحلي، ومستشارا جماعيا بجماعة «أهل المربع» بإقليم الفقيه بن صالح، والذي يشتبه في سرقته هاتف وزير الوظيفة العمومية خلال الحفل الذي أقيم بمناسبة تلقيه التهاني على فوزه في الانتخابات الجماعية الأخيرة، ليتم اقتياده إلى مصلحة الأمن من أجل التحقيق معه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة