سعدان التحق بالفريق قبيل موعد السفر والركراكي خصص حصة واحدة بملعب طنجة

سعدان التحق بالفريق قبيل موعد السفر والركراكي خصص حصة واحدة بملعب طنجة
  • خالد الجزولي

    يستعد فريق الفتح الرياضي مساء اليوم (الأربعاء) لخوض غمار ثاني نهائي له على التوالي في كأس العرش، وهذه المرة أمام فريق أولمبيك خريبكة، بملعب طنجة الكبير الذي سيحتضن نسخة الكأس الفضية للموسم الكروي 2015، وكان الفريق الرباطي قد أمن وصوله إلى المباراة النهائية على حساب كل مولودية الداخلة، الدفاع الحسني الجديدي، النادي القنيطري والرجاء البيضاوي، ليلعب تاسع نهائي في تاريخه الكروي، نجح في انتزاع اللقب في ستة منه.

    وقد آثر المدرب الركراكي استئناف تحضيرات فريقه لنهائي الكأس، بعد 24 ساعة فقط من مباراته أمام الدفاع الحسني الجديدي برسم الجولة السابعة من منافسات البطولة الوطنية، بإجراء حصة مسائية ليوم السبت الماضي حضرها جميع اللاعبين، باستثناء مروان سعدان الذي شارك رفقة المنتخب الوطني في إياب الدور التمهيدي الثاني المؤهل لدور المجموعات الخاصة بالقارة الأفريقية والمؤدية مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، قبل أن يواصل الفريق تحضيراته مساء اليوم الموالي بملعب الفتح القديم.

    إلى ذلك، قد قرر فريق الفتح الرياضي التنقل عشية أول أمس (الاثنين) الماضي صوب مدينة طنجة عبر حافلة الفريق، مباشرة بعدما انتهى من حصة تدريبية صباحية كانت مفتوحة أمام وسائل الإعلام الوطنية، وخصص مدرب الفريق حصة تدريبية أخرى عشية أمس (الثلاثاء) بملحق ملعب طنجة وفي نفس توقيت المباراة النهائية، وأكدت مصادر “الأخبار”، أن الفريق الرباطي حل بطنجة مرفوقا بجميع لاعبي الفريق الأول، بعدما وجه الراكراكي الدعوة لـ 26 لاعبا من أجل السفر جميعا إلى طنجة، وذلك كخطوة تحفيزية على المجهودات التي بذلوها منذ انطلاق الموسم الكروي الحالي، علما أن لائحة الفريق المشاركة في المباراة لا يتعدى عددها 18 لاعبا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *