سقوط مسن في حفرة للصرف الصحي بفاس يدفع أسرته إلى مقاضاة مسؤولين محليين بداعي «التقصير»

سقوط مسن في حفرة للصرف الصحي بفاس يدفع أسرته إلى مقاضاة مسؤولين محليين بداعي «التقصير»

فاس: محمد الزوهري

قرر أقارب رجل مسن رفع دعوى قضائية ضد كل من مجلس مقاطعة فاس المدينة والشركة الموكول لها تدبير قطاع الصرف الصحي بالمدينة العتيقة، للمطالبة بجبر الضرر الناتج عن إصابة المسن بجروح، عقب سقوطه في حفرة مهملة مخصصة للصرف الصحي بدرب سيدي احساين القلقليين في قلب المدينة العتيقة. وحمّل أقارب «الضحية» مصالح المقاطعة والشركة المعينة مسؤولية ما جرى، بدعوى أن هناك «تقصيرا وإهمالا»، ما تسبب في وقوع الحادث.

وكان الرجل المسن، البالغ من العمر أزيد من سبعين سنة قد سقط صباح يوم الجمعة الماضي، بحفرة للصرف الصحي هي في الأصل عبارة عن بالوعة غير مغطاة، ما ألحق أضرار بالغة به.

واللافت، أنه بمجرد وقوع هذا الحادث، سارعت مصلحة الأشغال العمومية بالبلدية والشركة المعنية في صباح اليوم الموالي إلى تغطية بعض الحفر، في مسعى لإخفاء معالم الحادث. وقد تبين أنه توجد بالوعات بدون أغطية بالعديد من أزقة المدينة العتيقة، ما يجعلها حفرا مفتوحة على اصطياد ضحايا آخرين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة