GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

سكان بآسفي يحتجون داخل البلدية والبرلماني الثمري يختفي

سكان بآسفي يحتجون داخل البلدية والبرلماني الثمري يختفي

آسفي: الـمَهْـدِي الـكَـرَّاوِي

تجمع العشرات من سكان الأحياء غير المجهزة في آسفي وسط بهو البلدية، وطالبوا بوضع حد لما أسموه «تخلي منتخبي العدالة والتنمية عن التزاماتهم الانتخابية»، في ما يخص ربط أحيائهم السكنية بالماء والكهرباء والصرف الصحي، في وقت اختفى كل من عبد الجليل لبداوي، رئيس مجلس مدينة آسفي والكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية، والبرلماني إدريس الثمري، نائب الرئيس المفوض له في قطاع التعمير، ولم يقابلا المتضررين الذين ظلوا معتصمين بملفاتهم الإدارية وسط حشود من المواطنين.

وكشف هؤلاء، في تصريحات صحفية مسجلة في شريط فيديو موجود على موقع «فلاش بريس» الإلكتروني، أنهم تعرضوا للتسويف والمماطلة من طرف المجلس الجماعي الجديد الذي يسيره إخوان بنكيران، مضيفين أنهم يأتون لمقر البلدية كل يوم ويرفض رئيس المجلس أو نائبه في قطاع التعمير استقبالهم، بدعوى وجودهما في اجتماع، مشيرين إلى أن أحياءهم غير مرتبطة بالماء والكهرباء والصرف الصحي، وأن مكتب المجلس الجديد لا يريد استقبال المتضررين ولا حتى الاستماع إلى تظلماتهم وإيجاد حل لمعاناتهم.

هذا وفضح متضررون من أحياء سيدي عبد الكريم والشعبة وكاريان هروس، ما أسموه «مملكة التعمير» في بلدية آسفي، مضيفين قولهم «هاد الناس قمعونا وتكرفسو علينا ومن النهار اللي طلعو فيه للمجلس وهما كايديونا ويجيبونا على إعادة الهيكلة بلا نتيجة»، في وقت قال أحد المتضررين: «كل عام كا يجيبو لينا مهندس جديد ورئيس جديد وكايعطيونا الهضرة ويصيفطونا وما عارفناش فين هو الحل».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة