MGPAP_Top

سكان بضواحي تيفلت يحتجون على المسؤولين بسبب الكهرباء

سكان بضواحي تيفلت يحتجون على المسؤولين بسبب الكهرباء

انتظم العشرات من سكان دوار زهانة اجعارنية بجماعة مقام الطلبة قيادة سيدي عبد الرزاق إقليم الخميسات، صباح الخميس الماضي، في وقفة احتجاجية أمام مقر الجماعة القروية قبل الانطلاق في مسيرة حتى مقر عمالة الإقليم للمطالبة بحقهم في الاستفادة من ربط منازلهم بشبكة الكهرباء وللتنديد بما وصفوه، سياسة صم الآذان التي ينتهجها المنتخبون والمسؤولون في التعاطي مع مطلبهم.
ورفع المحتجون الذين كانوا يحملون أعلاما وطنية وصور الملك ولافتة تختزل مطالبهم وسط إنزال لقوات من الدرك، شعارات تطالب الجهات المسؤولة وذات الصلة بمساعدتهم وتيسير أمر ربط ما يقارب خمسين منزلا بالدوار المذكور بشبكة الكهرباء. وأوضح أحد المحتجين في اتصال بـ»الأخبار» أن سكان الدور السكنية المعنية يعانون منذ سنة 2011 من جراء التسويف والمماطلة التي يواجه بها مطلبهم المشروع بحسبهم والمتمثل في ربط دورهم بالكهرباء والاستفادة من هذه المادة الحيوية إسوة بدواوير أخرى هم وأبناؤهم الذين يتابعون دراستهم بأسلاك التعليم ويضطرون إلى إنجاز واجباتهم المدرسية على أضواء الشموع، مضيفا أن ذلك جعلهم يهددون بالهجرة من أرض أجدادهم نحو وجهات أخرى بحثا عن ظروف أفضل للعيش الكريم.
إلى ذلك، علمت «الأخبار» أن عامل الخميسات وفور علمه بالخبر بادر إلى دعوة ممثلين عن سكان دوار زهانة اجعارنية وعقد معهم لقاء طارئا حضره رئيس المجلس الإقليمي ومسؤول عن المكتب الوطني للماء والكهرباء بالخميسات ومتدخلين آخرين، استمع خلاله إلى مطالب السكان قبل التزامه بالنظر فيها والتدخل من أجل حلها في القريب العاجل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة