GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

سلاليون يتهمون مستثمرا بالتحايل عليهم والاستحواذ على 13 هكتارا بمدخل مدينة القنيطرة

سلاليون يتهمون مستثمرا بالتحايل عليهم والاستحواذ على 13 هكتارا بمدخل مدينة القنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

وضع أفراد الجماعة السلالية «النخاخصة» بمدينة القنيطرة، الأسبوع الماضي، ملفا حارقا أمام زينب العدوي، والي جهة الغرب، يتهمون فيها عدة أطراف بتفويت مساحة أرضية شاسعة تقدر بحوالي 13 هكتارا بمدخل مدينة القنيطرة لمستثمر نافذ أوهم ذوي الحقوق بإنجاز مشروع ضخم بشراكة مع خليجيين ووزير بالحكومة، في محاولة للاستحواذ على عقار أسال لعاب العديد من المقاولين، بعدما تمكن من إقناع نواب الجماعة وبعض أعيان المنطقة بالموافقة على اقتناء القطعة الأرضية، مستغلا مساعدته من قبل مسؤولين بقسم الشؤون القروية بولاية جهة الغرب اشراردة بني احسن، الذين سهلوا له هذه العملية.

وأفاد السلاليون، في شكاية وجهوها إلى زينب العدوي، (تحتفظ «الأخبار» بنسخة منها)، أنه سبق لهم أن تقدموا بتعرض حول عملية تفويت العقار المذكور إلى المستثمر النافذ، حيث تدخلت السلطات الجهوية وأوقفت العملية، إلا أنهم تفاجؤوا أخيرا بتفويت عقار مجاور للشخص ذاته موضوع الشكاية بطريقة ملتوية بثمن بخس لا يرقى إلى قيمته الحقيقية.

وأضاف السلاليون أنفسهم أن عملية التفويت شابتها خروقات من طرف نواب الجماعة السلالية «النخاخصة» الذين قاموا بتفويت الأرض الجماعية بطرق يكتنفها الغموض وتشتم منها رائحة الفساد ضدا على مصالح ذوي الحقوق بعد إيهامهم أن القطعة الأرضية المسمى الرمل سيتم إنجاز بها مشروع استثماري تنموي بالمنطقة وستعطى فيه الأولوية لتشغيل أبناء الجماعة المؤهلين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة