سلك عارٍ للضغط الكهربائي المرتفع يودي بحياة طالب ببرشيد

سلك عارٍ للضغط الكهربائي المرتفع يودي بحياة طالب ببرشيد

برشيد: مصطفى عفيف

لفظ الشاب «عزيز الشابي»، 21 سنة، طالب جامعي، أنفاسه الأخيرة وهو في طريقه إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي ببرشيد، في الساعات الأولى من صباح أول أمس (الأحد).

ولقي الضحية مصرعه بصعقة كهربائية مفاجئة، سببها أحد الأسلاك الكهربائية العارية ذات الضغط المرتفع (380 فولت) بأحد أعمدة الإنارة العمومية بحي البركة بمدينة برشيد.

واستنادا إلى مصادر «الأخبار»، فإن أسباب هذه الفاجعة التي تعود إلى حوالي الساعة الواحدة من صباح أول أمس، بعد انتهاء الهالك من لعب مباراة في كرة القدم المصغرة بالحي، ليتوجه لأخذ ملابسه التي كان يضعها بالقرب من عمود الإنارة العمومية، لكن الضحية لم ينتبه إلى أن ملابسه كانت تخفي الأسلاك الكهربائية، التي بمجرد ما انحنى الهالك لأخذها حتى سقط أرضا نتيجة صعقة كهربائية مفاجئة دون أن تفلح محاولات زملائه في إنقاذه، ليتم نقله إلى المستشفى الإقليمي لكنه فارق الحياة في الطريق.

الحادث دفع جمعيات حقوقية إلى المطالبة برفع الضرر الذي يهدد حياة السكان، حيث أصبحت الأسلاك الكهربائية العارية تشكل خطرا كبيرا عليهم، رغم عدة شكايات في الموضوع سبق أن وجهوها إلى مصالح بلدية برشيد، غير أن إجاباتها كانت عكس التوقعات، خصوصا أن مسؤولي قطاع الصيانة ببلدية برشيد لم يعيروا أي اهتمام للموضوع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *