سمية أكعبون إحدى بطلات «وعدي» نجت من موت محقق على مشارف هوليوود

سمية أكعبون إحدى بطلات «وعدي» نجت من موت محقق على مشارف هوليوود

اكتشف الجمهور المغربي الممثلة، سمية أكعبون، من خلال المسلسل الرمضاني «وعدي» للمخرج ياسين فنان و«مقطوع من شجرة» لعبد الحي العراقي، بينما هي تملك رصيدا فنيا هاما يتمثل في مشاركتها الوازنة في عدة أفلام أمريكية منذ التحاقها بعوالم الصناعة السينمائية بهوليود ابتداء من عام 1987، وزواجها من المخرج الأمريكي بيتر رودجر، فقد شاركت إلى جانب مات دامون في فيلم «المنطقة الخضراء» حول الحرب العراقية.
ولا تحتفظ سمية التي عادت إلى المغرب منذ سبعة أشهر فقط بذكريات حالمة عن مقامها بسانتا باربارا، بل ما تزال بعض الكوابيس تقض مضجعها بعدما عاشته خلال ذلك اليوم الرهيب، يوم 23 ماي 2014، حين أقدم ابن زوجها من زيجة أولى، يقيم معها في نفس البيت، بقتل 6 أشخاص وجرح 13 آخرين، قرب الحرم الجامعي لجامعة كاليفورنيا، وكان هذا الشاب المضطرب نفسيا قد خطط لقتل زوجة أبيه سمية أكعبون في ختام المجزرة التي أحدثها في الأحياء الراقية بلوس أنجلس، لكنه توفي بعد أن ترك كتابات تفيد بأنه كان يغار من أخيه، ابن سمية، ومن كافة أصدقائه.
وكانت سمية قد أدت دور البطولة في سلسلة «رباب البيوت الحقيقيات» الذي يحكي مغامرات نساء لوس أنجلس المترفات.
واتسم مسار سمية السينمائي في هوليود بالكثير من الجرأة في أداء أدوار صعبة ومعقدة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *