الرئيسية

“سنطرال” تكذب الدوادي حول مغادرتها المغرب

حنان بياض

 

 

بعد أن صرح لحسن الداودي، الوزير منتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أمام نواب الغرفة الثانية، أن الحكومة “مضاربة” من أجل إقناع شركة “سنطرال دانون” ، دون أن يسميها، بالإبقاء على استثماراتها في المغرب، بعد أن تضررت كثيرا عقب حملة المقاطعة الشعبية.

كشفت مريم العلوي رزق، مسؤولة عن قسم التواصل بشركة دانون، في تصرح تصريح صحفي، نافية تماما ما صرح به الوزير الداودي، مؤكدة أن “سنطرال” التي تم إحداثها بالمغرب منذ سنة 1953، ظلت ملتزمة مع جميع الأطراف التي تتعامل معها بشكل مستمر، سواء بالنسبة لـ 120 ألف فلاح، أو 75 ألف نقطة بيع، و لا يمكنها  أن تتخلى عنهم سيما في مثل هذه الظروف.

 

ويشار ان الداودي صرح أمام نواب مجلس المستشارين، بأن المغاربة لابد لهم أن يعلموا بأن ” سنطرال ” ليست شركة مغربية، وبالتالي “غادي يديرو الساروت تحت الباب ويزيدو بحالهم ويخليك تما”، ليظل مصير  6000 عاملا ، و120 ألف فلاحا ( نصف مليون عائلة تقريبا) مجهولا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق