المدينة والناس

سيارة مجنونة تقتل تلميذا أمام ثانوية ببرشيد

 مصطفى عفيف

لقي تلميذ في 17 من عمره مصرعه وأصيب ثلاثة من زملائه إصابات خطيرة، إثر حادثة سير وقعت صباح أول أمس الاثنين، بسبب السياقة المتهورة من طرف شابين كانا يتناوبان على سياقة سيارة من نوع “داسيا” ويقومان بحركات بهلوانية أمام الثانوية التأهيلية الجديدة بالحي الحسني بمدينة برشيد.

ووفقا لمصادر «الأخبار»، فإن الحادثة وقعت صباح أول أمس، حين كان مجموعة من التلاميذ والتلميذات بالثانوية التأهيلية الجديدة بالحي الحسني ببرشيد، ينتظرون فتح باب المؤسسة لدخول إحدى الحصص الدراسية الصباحية، قبل أن يتفاجؤوا بمحاولة أحد السائقين تفادي دهس سائق دراجة نارية ليفقد التحكم في القيادة ويصعد فوق الرصيف قبل أن تصطدم السيارة بجدران أحد المنازل ثم تصدم أربعة تلاميذ (ثلاثة ذكور وفتاة)، كانوا بجانب المؤسسة التعليمية، لتنقلب حينها السيارة وسط الزقاق، قبل أن يتمكن سائقها ومرافقه من مغادرتها والفرار من مكان الحادث.

واستنادا إلى المصدر نفسه، فإن الحادث خلف حالة استنفار لدى السلطات وعناصر الوقاية المدنية التي انتقلت إلى عين المكان، وعملت على نقل المصابين إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لبرشيد، ومنه تم توجيه اثنين منهم نحو المستشفى الجامعي بالدارالبيضاء لخطورة إصابتهما. وبعد مدة قصيرة من الوصول إلى المستشفى المذكور فارق التلميذ المسمى قيد حياته (أيوب غزال 17 سنة) الحياة، نتيجة نزيف حاد بعد إصابته على مستوى الرأس، ليتم وضع جثته بمستودع الأموات.

إلى ذلك، فتحت عناصر الأمن بحثا قضائيا أسفر عن التعرف على مالك السيارة التي تبين أنها تعود لشركة كراء السيارات ببرشيد، الأمر الذي ساعد في تحديد هوية السائق ومرافقه، مما سهل مأمورية إيقافهما والاستماع إليهما في محاضر قانونية، قبل أن يقرر ممثل النيابة العامة بابتدائية برشيد، وضع السائق رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار إحالته على العدالة، كما تقرر إحالة صديقه في حالة سراح برفقة مسيرة وكالة كراء السيارات التي تم الاستماع إليها بأمر من وكيل الملك.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق