GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

سيدة تضع مولودها قبالة المستشفى الجهوي بالعرائش أمام أنظار العشرات من المارة

سيدة تضع مولودها قبالة المستشفى الجهوي بالعرائش أمام أنظار العشرات من المارة
  • العرائش: محمد أبطاش

هزت فضيحة جديدة أركان وزارة الصحة، بعد أن وضعت سيدة في عقدها الرابع مولودها، نهاية الأسبوع الماضي، أمام بوابة المستشفى المحلي للا مريم بمدينة العرائش، وذلك أمام أنظار العشرات من المارة والنسوة اللواتي تدخلن لمحاولة ستر هذه الفضيحة عبر جلب بعض الأغطية، حيث ظهر المولود الذي خرج من رحم والدته وهو يزحف على الإسفلت مضرجا في الدماء، وهو يطلق صرخاته الأولى.

هذا وعجزت السيدة عن الكلام وظهر عليها أثر العياء الشديد، فيما كانت تحيط بها بعض النسوة وهن يرددن «لا إله إلا الله.. حشوما هادشي .. حشوما»، محاولات تقديم المساعدة خصوصا وأن السيدة كانت في حالة يرثى لها.

هذا وسجل إهمال تام لهذه المواطنة ولم يتدخل أحد من الأطر الطبية وغيرهم من الموظفين لإنقاذ السيدة من الوضع الصادم والمخجل، الذي استنكره كل من شهد ذلك المنظر المقزز.

وشرعت نسوة أخريات في التقاط الصور والفيديوهات التي تم تحميلها وتداولها، منذ ليلة أمس (السبت) على مواقع التواصل الاجتماعي بالمدينة. ويظهر في تلك الأشرطة وجه السيدة مكشوفا وهي غارقة وسط الدماء، التي سالت على الرصيف الموجود قبالة المستشفى.

ووفق مصادر محلية، فإن المواطنة ذاتها تتحدر من إحدى الجماعات القروية المحيطة بالمدينة، والتي قدمت إلى المستشفى بعد أن جاءها المخاض، غير أن إحدى المولدات نبهتها إلى أن وقت الوضع لم يحن بعد، وهو ما حذا بها إلى الشروع في العودة إلى قريتها قبل أن تتفاجأ بازدياد الألم لتركن قبالة البوابة الرئيسية، حيث وضعت مولودها الذكر، في وقت عجز زوجها عن فعل أي شيء تجاه ما حصل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة