TM_Top-banner_970x250

سيدينو يقطع الطريق على الرؤساء السابقين للحسنية

سيدينو يقطع الطريق على الرؤساء السابقين للحسنية

زينب وردي

قطع حبيب سيدينو، رئيس حسنية أكادير لكرة القدم، الطريق على عدد من رؤساء الفريق السابقين، الذين كانوا يرغبون في الإطاحة به خلال الجمع العام الأخير الذي عقده الفريق السوسي، وأعيد خلاله انتخاب سيدينو رئيسا للفريق.

وكشف مصدر داخل المكتب المسير للفريق السوسي، أن سيدينو رفض حضور عدد من الرؤساء السابقين، أو أعضاء المكتب المسير خلال الجمع العام، بدعوى عدم قانونيتهم، وأنهم لا يتوفرون على انخراط بالفريق.

وتابع المصدر أنه خلال الفترة الأخيرة شهد الفريق صراعات سياسية أكثر منها رياضية، وهو الأمر الذي هدد تحضيرات الحسنية بشكل كبير.

وتساءل المصدر عن سر حضور 29 منخرطا من أصل 54، خلال الجمع العام، وسر العزوف، معتبرا أن سيدينو منع انخراط عدد من الأسماء، الأمر الذي جعل الحضور قليلا.

وأضاف مصدر «الأخبار» أن الجمع العام تأخر عن موعده لمدة ساعتين، وجرى خلاله التطرق إلى المشاكل والإكراهات التي عانى منها الفريق السوسي، والمتمثلة في عجز مالي قيمته 379 مليون سنتيم، في حين بلغت مصاريف الموسم الماضي، سقف 32.955.623,22 درهما، فيما سجلت المداخيل المختلفة من عائدات الجمهور والإشهار، وحركية انتقال اللاعبين، وواجبات الانخراط، ومنح جامعة الكرة، ما مجموعه 29.256.615,32 درهما، علما أن فريق الحسنية احتل المرتبة السادسة في النسخة الرابعة من البطولة الوطنية الاحترافية، بـ40 نقطة، حيث حقق 10 انتصارات، ومثلها تعادلات، وأيضا هزائم، مع تسجيل التراجع المخيف الذي لازم المسار في مرحلة الإياب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة