MGPAP_Top

شباط : لو كنا في دولة القانون لكان أوزين في السجن

شباط : لو كنا في دولة القانون لكان أوزين في السجن

النعمان اليعلاوي

في خطوة تطرح الكثير من الأسئلة مع دنو الانتخابات الجماعية، اجتمع حميد شباط، أمين عام حزب الإستقلال بعدد كبير من الأعضاء السابقين بحزب الحركة الشعبية والكاتب المحلي للشبيبة الحركية بإفران الذي قدم إستقالته من رئاسة المكتب، في لقاء بمدينة أزرو أمس السبت، شن خلاله حميد شباط إنتقادات مباشرة لحزب الحركة الشعبية، متهما إياه بـ”الاستغلال السياسوي اللأمازيغية، دون تحقيقها على أرض الواقع”.

شباط هاجم أيضا رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، ومحمد أوزين المنسق الوطني لحزب الحركة الشعبية، ووزير الشباب والرياضة السابق، مطالبا إدريس جطو، رئيس المجلس الأعلى للحسابات، بإرسال قضاته لإفتحاص مالية وصفقات وزارة الشباب والرياضة في عهد الوزير المعفى، وذلك “لوجود شبهات في تصريفها خصوصا ما يتعلق بالملاعب والمخيمات”، معتبرا أن “حزب الحركة الشعبية حزب ضعيف مكمل فقط للأغلبية الحكومية ومصادر القرار من طرف بنكيران” يورد شباط.

وشدد شباط خلال ذات اللقاء الذي خصص للتعبئة للإنتخابات الجماعية المقبلة، على ضرورة محاسبة رئيس الحكومة والوزير المقال، متهما أوزين وبنكيران بتقاسم 22 مليار سنتيم، قائلا:” أوزين قسم مع بنكيران 22 مليار، لو كنا فعلا في دولة القانون ولو كان بنكيران فعلا صادقا في محاربة الفساد لكان أوزين اليوم في السجن” على حد تعبير شباط.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة